25‏/12‏/2009

ضحى حلمي: عيد انتماء جديد برعاية المدونين



حوار أسماء رمضان في جريدة العالم اليوم بتاريخ 25 ديسمبر 2009:


بعد أن علت الهتافات بعد المشاحنات التي حدثت بسبب مباراة مصر والجزائر والتي اخذت في الهدوء الآن بدأ الشباب يهتم بالاستفادة من الروح الوطنية ودعوات خب مصر التي انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر بجانب المدونات.


وبعيدا عن دعوة الشباب لحب مصر واظهار حبهم عن طريق تفصيل علم كبير وحضور المباريات تحت شعار كلنا بنشجع مصر .. فكر مجموعة من الشباب في طريقة جديدة للتعبير عن حب البلد واظهار الانتماء لها فقد اجتمع المدون محمد التهامي مؤلف كتاب ((اشتغل وأنت في البيت)) والذي صدرت له أيضا رواية ((هيروبولس)) وضحى حلمي صاحبة مدونة على قدي وشيرين ثروت التي تعمل بمجال المحاماة على عمل يوم مخصص للانتماء اسموه "عيد الانتماء".


وتحدثنا مع ضحى حلمي المتحدث الاعلامي للفكرة والتي قالت أن الفكرة جاءت بعد الاحداث التي شهدتها مصر عقب المباراة مع الجزائر.


• في البداية سألناها عن فكرة الانتماء ومتي راودتها تلك الفكرة؟

- نحن مجموعة مكونة من محمد التهامي 24 سنة أديب صاحب الفكرة وضحى حلمي 17 سنة طالبة المتحدث الاعلامي وشيرين ثروت منظم الحفل ومعنا عدد من الشباب بيساهم في حاجات مختلفة كتابة وتصميم ودعاية وترشيح.

الفكرة هي عيد الانتماء بدأت بعد المباراة بين مصر والجزائر وتساءلنا لماذا لا يظهر حبنا لبلدنا غير في المباريات؟ ليه ما يكونش عندنا عيد لكل المصريين عيد انتمائنا لمصر؟ نفتخر بيها وبكوننا مصريين .. نفرح ببلدنا ونحس بيها من غير حاجة نحتفل كل سنة بيوم 1 فبراير بأننا مصريين.

عملنا جروب وسميناه (أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري) وبعتنا دعوات لكل اصحابنا وقولنا لهم ينشروا الفكرة ويدعموها ويساعدونا.


• وهل وجدتم تشجيعا من الشباب؟

- منذ أن بدأنا الدعوة لتحديد يوم للانتماء المصري ووجدنا أن عدد المشتركين في جروب الفيس بوك الخاص بالفكرة زاد بسرعة ومستمر في الزيادة وإن شاء الله هنوصل لـ 10000 عضو على الأقل.


• ولماذا تم اختيار يوم واحد فبراير بالتحديد؟

- اختارنا أول فبراير لأن الأصل التاريخي ليوم أول فبراير يرجع للزعيم الثوري أحمد عرابي لأنه أول مصري قرر الاعتراف بمصريته بعد سنين طويلة من فقدان الهوية وقرر يقود مصر نحو الاستقلال والحرية وهنا اطلق عليه الشعب المصري حامي حمي مصر في يوم أول فبراير تم القاء القبض عليه واعلنت انجلترا احتلالها لمصر بعد معركة من أشرف المعارك وعرابي أول من أعاد كلمة أنا مصري بعد سنين عشناها كتابعين للدولة العثمانية.


• وهل توقف الأمر عند الفيس بوك؟

- بعد أن وجدنا الاقبال من الشباب على موقع الفيس بوك فكرنا في توسيع الفكرة وتعريف الناس بها واتفقنا على تنظيم احتفال سنوي في يوم 1 فبراير من كل سنة يكون عندنا حفلة لتكريم عشرة شباب مصريين "عملوا حاجة لمصر حتي لو مش مشهورين" لكنهم نماذج وقدوة للشباب المصري وذلك عن طريق مسابقتنا (مسابقة أنا مصري) التي تهدف لإظهار كل ما هو مصري.

المسابقة مقسمة للمسابقة العامة وهدفها تسليط الضوء على الشباب الذي يحاول التفكير بطريقة صحيحة ومساعدتهم في طريقهم وسيتم تقييمهم بناء على أفكارهم وأهدافهم وأحلامهم لمصر ونشاطاتهم الاجتماعية.

والأقسام التانية تهتم بالمجالات المختلفة مثل العلم والثقافة والرياضة بكل انواعها ودائما الشباب متهم بأنه غير مهتم بما يفيد رغم أن هناك شبابا لهم انجازات في مجالات كثيرة والمسابقة هدفها وضع التركيز الإعلامي على الشباب دول.


واختتمت ضحى كلامها بأنهم لا يزالون يتحدثون عن الشباب حتي تنتشر الفكرة وبدأنا في موقع رسمي للفكرة تحت الانشاء
http://www.egy-feb.com

حتى الشباب يتواصلوا معنا بشكل أسهل وحاليا يتواصلوا معنا عن طريق الجروب بتاعنا
(أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري)


والمدونة
http://egyfeb.blogspot.com

وعن طريق الايميل
egy.feb@gmail.com


وأضافت ضحى أن المجموعة تعمل حتي الآن بالجهود الذاتية وما زلنا نبحث عن راع وممول لينا يساعدنا في توسيع الفكرة وجعلها على نطاق أكبر وقد بدأ البعش يلتفت الينا خاصة بعد أن ظهرت المدونة وتواصل معنا القراء عبرها.
وهكذا كانت دعوة شباب يريد ان يظهر انتماء لبلده وحبه لها بعيدا عن التعصب أو الشعارات فهم بحق أبناء المحروسة.

17‏/12‏/2009

أول فبراير .. يوم في حب مصر




أول فبراير ..
يوم في حب مصر



خبر جريدة عين 17 ديسمبر 2009 .. كتابة بسنت ابراهيم



يا تري ممكن نستفيد ازاي من التجمع الكبير للشباب في حب مصر وانتمائهم لبلادهم وياتري كل واحد فيكم بيقرا الموضوع دلوقتي فكر هيعمل ايه إيجابي في اليوم ده ((لمصر))؟




في الفترة الاخيرة بقي طبيعي انك كل ما تدخل الفيس بوك تلاقي جروب لحب مصر أو لرسم أطول علم لمصر وهكذا 100 جروب وجروب كل عناوينهم ((مصر .. مصر)) النهاردة بنقدم لكم نموذج منهم وهو جروب "أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري" وهدفه أن يكون أول فبراير عيد كل المصريين عيد انتمائنا لمصر نفتخر ببلدنا ونحس بيها من غير حاجة .. نحتفل كل سنة في يوم 1 فبراير وكل واحد فينا يقول بعلو صوته "أنا مصري".


جروب "أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري" وصل في وقت قياسي إلى ما يقرب من ألفين عضو والهدف إنه يوصل لعشرة آلاف عضو على الأقل قيل يوم الاحتفال.


أما عن سبب اختيار أول فبراير تحديدا كما أوضح أصحاب الجروب فهو يرجع إلى الزعيم المصري أحمد عرابي الذي يعتبر أول مصري قرر الاعتراف بهويته بعد سنوات طويلة من فقدانها.


وفي أول فبراير تم إلقاء القبض عليه وأعلنت انجلترا احتلالها لمصر ((عرابي)) الذي يعتبر أول واحد رجع كلمة ((أنا مصري)) بعد سنين كنا عايشين فيها كتابعين للدولة العثمانية.


محمد التهامي 24 سنة كاتب وصاحب فكرة الجروب بيقول:
الفكرة بدأت بأن ليه مش بيظهر حبنا لمصر إلا لما يكون فيه مباراة كرة قدم ليه ما يكونش فيه يوم اسمه عيد الانتماء؟ عيد لبلدنا .. بس ده مش معناه أننا هنحب البلد في اليوم ده بس كمان نفسنا نشجع الناس إنها تحب مصر وتفتخر بمصر وتحب كل شيء مصري .. ضحى حلمي 17 سنة طالبة ثانوي ومديرة الجروب بتضيف: إن إحنا مصريين هدفنا نعمل حاجة لمصر .. ومن حقل كل المصريين يشاركونا في مشروعنا وبالفعل شباب كتير متحمسين للفكرة وبيشاركونا من كل محافظات مصر وعن الدعم فلحد دلوقتي العيد قائم بجهود ذاتية لغاية ما نلاقي حد يدعم الفكرة وإحنا بنرحب بكل الأفكار وبأي حد عايز يشاركنا.


وتكمل ضحى قائلة: اليوم ده هيكون عبارة عن احتفال يشارك فيه كل المصريين من مختلف الطوائف والفئات وهنغني لمصر وهنعلق أعلام بلدنا في كل حتة وهنفتخر بكل حاجة مصرية.


وكمان فيه مفاجأة أول مرة نقولها إننا هنكرم عشرة شباب شايفينهم نماذج مشرفة في مصر في كل المجالات وفي النهاية بندعوا صحفية ((عين)) أن تكون راعي لحملتنا "عيد الانتماء المصري".

09‏/12‏/2009

فقط افتقدك

(2)


أمي ...
يعتقدون أني أكتب لك بما في قلبي من حزن ويعتقدون أني أبحث عن الشفقة دائما .. فدائما ما أقابل بنظرات واضحة وضوح الشمس بالشفقة ....
لا يعلمون أني أقوى مما يتخيل أي عقل .. ولا يعلمون أني لا أستسلم أبدا للأحزان مهما كانت قسوتها ....
ينسون أنك أنجبت طفلة تعشق الحياة وتستطيع أن ترسم الإبتسامات على الوجوه .. وتؤمن أنه لا شيء يستحق البكاء .. لا شيء يستحق الحزن ....


أمي .. يعتقدون أني أقضي أيامي بكاءا عليكي ....
أمي أنا لست حزينة لفقدانك فأنا لم أفقدك أنت انتقلتي إلى عالم جديد أفضل وأعلم أنك تنتظريني ولن يطول غيابي ....
قريبا سنلتقي ....
لكني يا أمي افتقدك كثيرا ....


ابنتك
12 ديسمبر 2009

07‏/12‏/2009

اليوم السابع تعلن عن المسابقة


وفي موقع اليوم السابع بتاريخ 7 ديسمبر 2009 معلنة عن الجروب وعن المسابقة


كتبت رانيا فزاع

أقام عدد من الشباب على الفيس بوك جروباً يدعو فيه إلى جعل يوم الأول من فبراير هو يوم الانتماء المصرى، وأرجعوا سبب الاحتفال بهذا اليوم إلى أنه اليوم الذى تم القبض فيه على الزعيم أحمد عرابى، خاصة أنه أول مصرى فى رأيهم يعيد كلمة "أنا مصرى" بعد سنوات طويلة من الخضوع للدولة العثمانية.


وسيتم تكريم 10 شباب مصريين من النماذج الناجحة لمصر، ولو كانوا غير مشهورين، واعتبارهم قدوة للشباب المصرى فى يوم الانتماء، وسيتم اختيارهم من خلال الترشيحات التى يتم تقديمها عبر الجروب، وتشمل شروط التكريم أن يكون المتقدم قد قدم إنجازاً لمصر ولو كان بسيطا، وأن لا يتعدى عمره 30 عاما، يذكر أن الجروب يضم 1969 عضوا حتى الآن.

05‏/12‏/2009

حريتنا تعلن عن المسابقة

في موقع راديو حريتنا بتاريخ 5 ديسمبر 2009 معلنة عن المسابقة


لو كنت شاب مميز.. رشح نفسك لجائزة أنا مصري



أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري.. إسم جروب جديد ظهر على الفيس بوك بمبادرة من مجموعة من الشباب المصري.

وأعلن فريق الجروب عن مسابقة لكل الشباب المميز من خلال تكريم عشر شباب (نماذج مشرفة لمصر) في يوم 1 فبراير 2010.


وقال الفريق عبرالجروب:
تقدر ترشح أكتر من شخص
يكتب ليه يستحق جائزة أنا مصري وايه إنجازه مهما كان صغير أو كبير المهم يكون عمل حاجة
مش مهم يكون إنجازه فى العلم أو الأدب أو الرياضة أو أي مجال
المهم يكون أنجز و رفع اسم مصر
لو حد حابب يرشح حد أو يرشح نفسه
البيانات (الاسم - التليفون - تاريخ ميلاده - إنجازه في أى مجال)
الشروط:
- لا يتعدى المرشح سن 30 سنة.
- أن يكون مصري.
- لا يشترط أن يكون مشهور.
ابعت لنا علي:
الايميل
egy.feb@gmail.com
الجروب
http://www.facebook.com/group.php?gid=182240618972

جدير بالذكر أن الفيس بوك يشهد مؤخراً العديد من الأنشطة الإيجابية.

03‏/12‏/2009

مجلة شخبطة - العدد الثاني

العدد الثاني من مجلة شخبطة


مروة رخا: أنا مدرستي كان اسمها العروبة ولم أعرف معنى العروبة
خالد جمال حشمت: القيادة السياسية بمصر تفقد الجراءة على اتخاذ هذا القرار
إبراهيم العدوى: هناك ضغوط صهيونية تتحكم فى توجهات صناع القرار


عدد ملئ بالمفاجآت
العدد الثاني وملف العدد عن مصر والجزائر



مقالات كثيرة جدا

أنوثة حرة (بوسي صبيح)
شخبطة (هاجر عماد)
من غير عنوان (رحاب)
بذرة أمل (ايوشة)
بين العلم والدين - الحلقة الثانية (ايمان البقلاوى)
زمان وأنا صغير (شيماء الجمال)
أنا مش صورة (بسمة عبدالباسط)


كلام أديب

من اغتال حبنا (خليل الخطيب)
انتهى وقت العتاب (ريم عبدالمنعم)
تعالى يا حب (هبة محمد)
صدفة (هشام عبد الغنى)
قمر لن يغيب (محمد عبد الرحمن)
خواطر فيروزية (ريم جهاد)
السياب (محمد عبد الرحمن شحاتة)
قطارات (نادين يوسف)
فقير غنى جدا (عمرو الجندي)
عازف منتصف الليل (خالد الشافعي)
الانتظار (انس أبو عريش)


رغى سخروت

كل عام وانت خروف (مصطفى محمد)
هكذا اصبحت اسفنجه (عمرو المليجى)
الكرة والسياسة فروق جوهرية (أحمد بدراوي)


خليك صح

قيمة اتقان العمل (اسلام نور)
لعبة (أمل حمدي)
مسرح الاسكندرية وعبد الحليم حافظ (محمد التهامي)
السلبية اخطر افات العصر (هند سيد حسن)
لا تستصغر نفسك (كريم الشاذلي)


حكاوى وبلاوي

حضن للبيع (سمية كمال الدين)
مقدمة (عمرو عودة)
للسعادة وجوه كثير - الحلقة الثانية (رحاب المليحى وهاجر عماد)
انتحار هادئ جدا (ابراهيم المحلاوى)


كلمتين فاضيين (وليد فؤاد)
كاريكاتير (عبد الرحمن نجم)


حمل العدد
4shared
Mediafire




ضحى حلمي

01‏/12‏/2009

أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري


جروب الفيس بوك (أول فبراير عيد الانتماء .. أنا مصري)
والمدونة: عيد الانتماء .. أنا مصري.


يرجع الأصل التاريخي إلى الزعيم الثوري التاريخي المصري.
(أحمد عرابي) لأنه أول مصري قرر يعترف بمصريته بعد سنوات طويلة من فقدان الهوية.
(عرابي) قرر يقود مصر نحو الاستقلال و الحرية اطلق عليه الشعب المصري.
(حامي حمي مصر) في يوم أول فبراير تم القاء القيض عليه و اعلنت انجلتر احتلالها لمصر بعد معركة من أشرف المعارك لم تدخل انجلتر مصر إلا بالخيانة و الخداع.
(عرابي) أول واحد رجع كلمة (أنا مصري) بعد سنين كنا عايشين كتابعين للدولة العثمانية.
(عرابي) انهزم بالخيانة و حارب لحد آخر نفس.


أول فبراير
عيد كل المصريين عيد إنتمائنا لمصر .. نفتخر بيها وبكوننا مصريين نفرح ببلدنا و نحس بيها من غير حاجة نحتفل كل سنة يوم 1 فبراير بأننا مصريين.

أنا مصري :)

الاحتفال عبارة عن تكريم عشر شباب مصريين عملوا حاجة لمصر حتى لو مش مشهورين كنماذج و قدوة للشباب المصري و كل الشباب المتطوعين للمساعدة في تنظيم الحفل يملوا الاستمارة ويبعتوها.


لتحميل الاستمارة


الايميل
egy.feb@gmail.com

--------------------

تهدف مسابقة أنا مصري إلي أظهار كل ما هو مصري ... الهدف منها أني أفخر بمصريتك كما تفخر بمصريتي .. كلنا أخوات و الكل ينظر لنا واحد.
عندما يقتلنا العدو لا يفرق بين مسلم ولا مسيحي ولا صعيدي و لا بحري و لا معارض ولا سلبي الكل فى نظرهم عدو. عندما طلب الملك فؤاد من سعد زغلول أن يلتزم بعدد معين في اختيار الوزراء الأقباط في وزاراته قال له موافق إذا التزم رصاص الإنجليز في الالتزام بالنسبة. أن رصاص الإنجليز الذي يقتل الشباب في المظاهرات لا يلتزم بالنسبة التي تحددها. الهدف من المسابقة تسليط الضوء على عدد من الشباب الصالح و الجيد.

--------------------

((أقسام المسابقة))

(مسابقة أنا مصري العامة)
هي المسابقة المعلنة على الفيس .. هدفها تسليط الضوء على شباب الجيل الجديد و مساعدتهم في طريقهم.

و يتم تقيمهم بناء على أفكارهم و أهدافهم و أحلامهم لمصر و نشطتهم الاجتماعية.

شروطها:

- لا يتعدى المرشح سن 30 سنة.
-
أن يكون مصري.

-
لا يشترط أن يكون مشهور.

- أن يقدم المتسابق بنفسه.
- أن يرسل لنا ما هي أحلامه لمصر.

تملأ الاستمارة وترسل على الايميل.

--------------------

(مصر أحلي بالعلم)
يقولون أن لا أحد يهتم بالعلم في مصر .. و أن الشباب منصرف إلي الاهتمام بالأشياء مع أن العلماء في مصر لا يجدون من يكرهم و لا يقدمهم إلي الشباب.

نهدف في هذا القسم إلي وضع التركيز الإعلامي عليهم.

شروطها:

-
لا يتعدى المرشح سن 35 سنة.

-
أنا يكون مصري.

- أن يكون حقق أنجاز علمي.
- أن يرسل لنا قصته على العلم.
لا يشترط أن يقدم المرشح بنفسه .. يستطيع أن يرشحه أي شخص يعرفه.

تملأ الاستمارة وترسل على الايميل.


--------------------

(مصر أحلي بالرياضة)
يقولون أن الشباب المصري يهتم فقط بمباريات كرة القدم مع أن مصر بها شباب متميز فى كل الرياضيات .. تهدف هنا الي تقديم نموذج جيد غير مسلط عليه الإعلام.

شروطها:
- لا يتعدى المرشح سن 30 سنة.
-
أنا يكون مصري.

- أن يكون حقق أنجاز رياضي.
- أن يرسل لنا قصته مع الرياضة.
لا يشترط أن يقدم المرشح بنفسه .. يستطيع أن يرشحه أي شخص يعرفه.

تملأ الاستمارة وترسل على الايميل.


--------------------

(مصر أحلي بالثقافة)
يقولون أن شباب مصر لا يهتم بالثقافة و بالطبع أثبت هذه المقولة فشلها مع الوقت.

شروطها:
- لا يتعدى المرشح سن 35 سنة.
- أنا يكون مصري.
-
أن يكون حقق أنجاز الثقافي.

- أن يرسل لنا قصته مع الثقافة.
لا يشترط أن يقدم المرشح بنفسه .. يستطيع أن يرشحه أي شخص يعرفه.


تملأ الاستمارة وترسل على الايميل.

--------------------

(ملاحظة)
سوف يتم نشر كل قصص النجاح على الجروب فى الفيس بوك.
والتصويت في الحفل.

--------------------

على هامش الاحتفال ((عيد الانتماء))
اختيار أفضل أغنية وطنية بين 2008 إلي 2010.

اختيار أفضل كتاب صدر بين 2008 الى2010.

اختيار أفضل برنامج إذاعي مصري.

اختيار أفضل برنامج تلفزيوني مصري.
اختيار أفضل موقع أخباري مصري.
اختيار أفضل جروب على الفيس بوك.
سوف يتم الاختيار بناء على أهميتها لمصر و تأثيرها للشباب المصري.

--------------------

لتحميل استمارة البيانات لترشح نفسك

لتحميل استمارة البيانات لترشيح شخص

تملأ الاستمارات وترفق بصورة للمرشح ثم ترسل على
egy.feb@gmail.com

21‏/11‏/2009

جواز عن جواز .. يفرق



"لا أنا مستحيل أتجوز جواز صالونات لازم أتجوز عن حب"

استني استني ماتتحمقيش أوي كدة .. فكرتي صح الأول؟ تفتكري إيه الفرق بين جواز الصالونات والجواز عن حب؟! أنا أقولك....
جواز الصالونات هو أنه واحد "ابن حلال" أتقدم لك واتخطبتي له عشان هو كويس وإمكانياته كويسة وطيب ويعرف يعيشك في مستوي كويس بس أنتي ما بتحبيهوش .. الاعتراض في أنك ما بتحبيهوش.


أما بقي الجواز عن حب هو أنك كنت "مرتبطة" بواحد قبل ما يخطبك وبعدين يتجوزك ده إن كان هيتجوزك يعني.
بندخل في علاقات حب كثيرة وإحنا عارفين أنها فاشلة تماما ونكمل برده وبعد ما تفشل نكتئب وحالتنا النفسية تسوء ونتعقد من الدنيا كلها ويبقوا كل الرجالة زى بعض و بعدين تتجوزي جواز عادي وتقليدي "صالونات" يعني وتقولي نصيبي وتنكدي على جوزك وتخربي بيتك بسبب أنك ممكن تكوني بتفكري في اللي كنت بتحبيه.


ده غير أصلا أن العلاقات دي بتكون في الظلمة من وراء أهالينا ومن وراء الناس ونسينا أن "اللي ما ينفعش يتعمل قدام الناس ما يتعملش من أساسه" وبعد ما الحكاية تتكشف تسوء سمعتك.. ده غير كل ده أننا بنغضب ربنا بعلاقات غير مشروعة.
أنتي لو عاوزة تحبي وهو صرح لك بحبه وعجبك قولي له يتقدم لك وخلى العلاقة في النور قدام أهلك وقدام الناس واضمني لنفسك مستقبل حقيقي .. ماتعلقيش آمال على حاجة مش مضمون استمرارها أصلا.


أنا مش ضد أنك تحبي لكن أتقي الله في نفسك وفي أهلك .. بلاش يا ستي تتقي الله خافي على نفسك خافي على سمعتك بلاش تكوني رخيصة.
ولو أنت معجب بها أتقدم لها وأثبت لها حبك بدل ما تخدعها وتخدع أهلها وتخدع نفسك وإن كان لسه بدري على الأقل عرف أهلها .. وأن كنت مش قد الحب بنحب ليه؟ أصله الحب مش مجرد مشاعر و"بحبك وأنا كمان" و "وحشتني وأنت أكتر" وبعدين؟ مش ده الحب .. الحب مسئولية وحياة كاملة.


بلاش نضحك على نفسنا ونبطل العلاقات اللي انتشرت بطريقة غريبة دي .. جواز الصالونات مش وصمة عار واختار شريكك صح بالطريقة الصح .. ومش عاوزة أسمع سؤال "أنتي مرتبطة؟" ده تاني.



ضحى حلمي

14‏/11‏/2009

إلى أمي

(1)


أمي ...
اليوم أكتب لكي رسالتي الأولي .. ليست الأولي التي أكتبها لكنها الأولي التي أحتفظ بها .. فأنت تعلمين كم عدد الرسائل التي كتبتها لكي ولسوء الحظ ليست معي وبالتأكيد هي في مكان ما لكنها متمزقة أو أصبحت رماد.
تعلمين كانت بها كل الأسرار التي لا أفضل أن أبوح بها لأحد غيرك........
أمي اليوم لا أعلم ماذا أكتب وليس عندي ما أستطيع كتابته في رسالة واحدة.
أردت أن أعتذر لكي يا أمي .. لقد فات يوم ميلادك وقد نسيت أن أكتب لكي .. أمي سامحيني.


لكي هذه الأغنية التي كلما استمعت لها بكيت ودائما ما أدندنها كل ليلة وتدور في عقلي كل لحظة .. أشعر أن تلك الأغنية لم تكتب إلا لأجلك.....

أنتي الأمان .. أنتي الحنان .. من تحت قدميك لنا الجنان.
عندما تضحكين تضحك الحياة .. تزهر الآمال في طريقنا .. نحس بالأمان.
أمي أمي أمي .. نبض قلبي .. نبع الحنان.
أنتي الأمان .. أنتي الحنان .. من تحت قدميك لنا الجنان.
من عطائك تخجلي .. أبدا لم تتململي .. يا شمعة دربي .. يا بلسم الزمان.
أمي أمي أمي .. نبض قلبي .. نبع الحنان.



أبنتك
15 نوفمبر 2009

11‏/11‏/2009

أخر صبرك يا قلبي

(10)





أخر يوم امتحانات في سنة تالتة كانت الأجازة بجد لأنه في سنة تانية مالحقتش أصلا جبت النتيجة من هنا وبدأت الدروس تاني يوم .. المهم أخر يوم أمتحانات كان يوم عيد عندي لأن أخيرا هنتقم (نيهاهاهاهاهاااااا).


ولأن أنا رياضة 2 كان جدولي وحش جدا على حظي زنقونا في 3 أيام وسابوا أسبوع قبل التربية الوطنية واتنقطت بسبب الحركة دي وطبعا كان مستحيل أقعد استني أسبوع بحاله "التربية الوطينة" .. أجزت على طول وبدأت انتقامي يوم امتحان الميكانيكا اللى هو كان أخر يوم أمتحانات الإفتراضي روحت حضرت حاجاتي وتاني يوم كنت في إسكندرية قضيت يوم جامد جدا وبعدها بيومين روحت حجزت لكورس أنجليزي وعملت مدونتي على قدي حبيبتي وكنت مقضية باقي الأيام برا البيت.


أما أخر يوم أمتحانات الفعلي بعد الإمتحان مباشرة عديت على بابا الأول في الصيدلية قولت له جملة "اللى هيكلمني من النهارده هفجره .. محدش له علاقة بيا خالص أعمل اللى أنا عاوزاه" ومشيت من غير ما أقول له هروح فين وروحت مع سارة عندها ومعانا أكل ومشاريب وهاتك يا تهييس واسألوا سارة وأختها أنا عملت أيه وقولت أيه مش هقول هنا عشان صورتي ماتتهزش برستيجي برده وسيبتها العصر وسافرت عشان اروح مركز الأكاديمية الأمريكية في كفر الشيخ لأن كان يومها أختبار تحديد المستوي لكورس الأنجليزي ورجعت على 9 بالليل أروح؟ لا طبعا أخدت جولتي العائلية وروحت الساعة 1 بالليل .. محدش نطق معايا طبعا ولا يقدروا أصلا مش كفاية بقالي سنتين بتذل وبتهان وبتطلع عيني عشان أعيش الأجازة دي.


قضيت الأجازة بقي كلها سفر .. أول شهر أخدت مستوي في كورس الأنجليزي وروحت طنطا 4 مرات واسكندرية 5 مرات .. أول مرة اسكندرية حضرت محاضرة تنمية بشرية وبعدها قضيت يوم جامد مع أصحابي .. تاني مرة روحت عشان أراجع الدرجات بتاعتي لأن مجموعي كان غير المتوقع وبعدين قضيت اليوم مع مجموعة من أصحابي كان يوم جامد وأكلت يومها كشري بالكبدة لأول مرة في حياتي أدوقه بس كان جامد (تسلم أيدك يا اللى عزمتنا على الكشري) وتالت مرة روحتها مع سارة وأختها كان يوم حقير بجد وأخر شوية هما اللى كانوا جامدين لأن حضراتنا دفعنا في تاكسي من المنتزة للموقف 40 جنية وبعدين روحنا جبنا لب كان حجم البتاع قد الصباع مايرضيش عيل وبعدين مالقيناش عربيات نروح فيها روحنا قاعدين على الأرض وميتين من الضحك والعربية اللى أخدتنا أنا وقفت أصوت في الموقف "عاوزة أروووووووح" وسارة عيطت للسواق "ياعموا أحنا هنا لوحدنا ومش عارفين نروح وهنتأخر" راح الراجل منزل 3 وركبنا .. ومرة روحت عشان أجيب لبس وبعدين قعدنا على البحر وكانت قاعدة مسخرة.


طنطا بقي كانت كل المرات مع سارة وأختها وأحيانا كان بيبقي معانا واحدة من صحابنا .. بنجيب لبس أو جزم أو أى حاجة أو خارجين نتفسح أو طلبت معانا نروح وخلاص طبعا كانوا خروجات جامدة لأننا بنفضل نضحك ونهزر طول اليوم لما نموت على نفسنا.


أجازة كانت انتقام فعلا رغم أن أيام النتيجة كانت بشعة .. بس الحمدلله عرفت أخد حقي في الإستمتاع بالأجازة فعلا .. نويت أقضي أجازة صح وكانت أجازة ماحصلتش ولا هتتعوض أبدا كانت أول مرة أحس بالأجازة بجد.




ضحى حلمي

07‏/11‏/2009

ميناء الشوق


وحيد صبي جميل في العاشرة من عمره لكن جسده مهزول ووجهه شاحب ومتسخ.
يرتدي ملابس ممزقة تظهر منها آثار جروح .. وقبعة سوداء تخفي أسفلها شعرا كستنائيا وعينان زرقاوتان قتلت قسوة الحياة برائتهما.
يحمل على كتفه حقيبة قديمة .. وينتعل حذاء تأكلته الطرقات.
يرتد على ميناء للسفن أثناء غروب الشمس كل مساء.


بجوار الميناء يقطن رسام تشكيلي يعشق هذا الميناء, سفنه وركابه, كل لوحاته مقتبسة منه لأنه يجمع تعابير مختلفة كحزن المهاجرين وبهجة الأطفال عند ذهابهم لرحلة وملائكية وجوه المعتمرين.
يفضل اللوحات المعبرة عن الإشتياق .. أجمل لوحاته كانت لـ امرأة غاية في الجمال وفي كامل أناقتها انتظرت عودة زوجها منذ سنوات تركض نحون ودموع فرحة اللقاء تنهمر على وجهها .. وكانت أيضا لسيدة تحتضن وتقبل ابنتها وأحفادها الذين لم ترهم من قبل.


يطل كل مساء من نافذته بحثا عن لوحته الجديدة.
وقد لفت أنتباهه وسط الزحام "وحيد" بمظهره المهمل .. "وحيد" ليس الأسم الحقيقي للصبي لكن الرسام أطلقه عليه عندما شاهده يتخذ ركنا بعيدا في الميناء ويحدق في ورقة أخرجها من الحقيبة.
فظل يراقبه طويلا محاولا معرفة قصته ومرت أسابيع ومازال "وحيد" يجلس في ركنه محدقا في الورقة وعندما ترسو السفينة التي تعود عند الغروب يرفع "وحيد" رأسه ويركض نحوها متلهفا .. يتجول بين الركاب وينظر في عيونهم لعل أحدهم أتي له.
ولا يجد ما يبحث عنه فيعود لمكانه خائب الأمل.


احتار الرسام ولم يتسطع أن يعرف قصة "وحيد" فقرر أن يلتقي به ويسأله عن سبب ارتداده على الميناء يوميا عند الغروب.
فذهب إليه وتوقف أمامه ونظر له متأملا وجهه فنظر "وحيد" له وأعطاه الورقة .. قد كتب فيها (سأعود عند غروب الشمس).
ترك الرسام "وحيد" دون أن ينطق كلمة .. وعاد لنافذته وأخرج أدواته ليرسم لوحته الجديدة التي عثر عليها.

فرسم الميناء عند غروب الشمس ترسو فيها سفينة مزدحمة بالركاب يقف بينهم "وحيد" في عينيه نظرة أشتياق وفي يده الورقة يبحث عن صاحبها الذي لا يعرفه.


ضحى حلمي

06‏/11‏/2009

مجلة شخبطة - العدد الأول



((شخبطة))


مجلة شخبطة مجلة مجانية متاحة لكل الشباب والبنات في كل مكان
أول تجمع تدويني في مجلة واحدة

في جريدة العالم اليوم .. ((شخبطة)) من أشهر المجلات الإلكترونية




العدد الأول من مجلة ((شخبطة)) نوفمبر 2009




حمل العدد من هـنــــا

البريد الإلكتروني للمجلة
sha5btamag@yahoo.com




ضحى حلمي

04‏/11‏/2009

4 نوفمبر عيد الـ.......؟



4 نوفمبر "عيد الحب المصري" غير 14 فبراير "عيد الحب العالمي" .. والدنيا أحمرت والناس أحمرت والكل يقول كلام حب وأي شخص يقابلني يقول لي "عيد حب سعيد" أو Happy valentine day"".
أنا لن أتكلم عن عيد الحب أنا كلامي عن 4 نوفمبر .. 4 نوفمبر يوم تاريخي وهو العيد القومي لمحافظتي "محافظة كفر الشيخ" وهذا اليوم له حكاية.


(معركة برج البرلس)

في صباح 4 نوفمبر 1956 قامت معركة بحرية أمام شاطئ بحيرة البرلس .. عندما هاجت مصر بوارج فرنسية ومدمرة بريطانية مدعومة بطائرات حربية .. إشتركت في المعركة البارجة الفرنسية "جان بارت" وهي أول سفينة مزودة برادار في العالم.
قاد جلال الدسوقي المعركة من الجانب المصري في البداية قامت 3 زوارق الطوربيد المصرية بعمل ستار من الدخان لتقترب بسرعة بحركات مفاجئة من الوحدات المهاجمة وأطلقت قذائفها في اتجاه البوارج الفرنسية البريطانية المهاجمة وقامت الوحدات المهاجمة بإطلاق القنابل والصواريخ بكثافة شديدة اتجاة الزوارق وأشتركت في المعركة طائرات حربية مهاجمة ضد الزوارق.
انتهت المعركة في دقائق وأصيبت المدمرة البريطانية والبارجة الفرنسية وقد قاتل المصريين بدون غطاء جوي حتى آخر طوربيد وحتى آخر زورق الذي قاده مختار الجندى بعد أستشهاد أغلب الزملاء فطلب من الآخرين القفز إلى البحر ثم إخترق المدمرة بسرعة هائلة فأصيبت أصابة بالغة.
وكانت نجاة بعض الجنود المصريون من المعركة مصدراً للمعلومات .. فهناك معلومات من الجانب المصري بأن بارجة ومدمرة مهاجمتان قد دمرتا و معلومات من الجانب المهاجم بأنهما قد أصيبتا و أستمرتا في عملهما و النتيجة النهائية أن الثلاث زوارق بتسليح بسيط بدون غطاء جوى تصدت لوحدات ضخمة و ثقيلة مهاجمة و مدعومة بغطاء جوى و منعتها من تحقيق هدفها وبالتالى هناك معادلة جديدة في تاريخ المعارك البحرية قد سجلت من رجال البحرية المصرية .. وسميت المعركة بـ "معركة البرلس" أو "معركة برج البرلس".


أنا لم أعرف هذه القصة إلا قريبا لأن للأسف عندما كنا صغار في المدارس لم يقصها أحد علينا أبدا على الرغم من احتفالنا بالعيد القومي كل عام .. وتقريبا لا أحد يعرف هذه القصة لأني بالصدفة تكلمت مع عدد ممن قالوا لي "عيد حب سعيد" ولم أرّد عليهم سوى بقصة المعركة.


4 نوفمبر ليس يوم خاص بمحافظة كفر الشيخ فقط بل هو يوم خاص بمصر كلها لأشتراك (جلال الدين الدسوقى) و (إسماعيل عبد الرحمن فهمى) و (صبحى إبراهيم نصير) و (محمد البيومي محمد زكى) من القاهرة و (على صالح) و (محمد رفعت) من الإسكندرية و (مختار محمد فهيم الجندى) من دمياط و (جول جمال) سورى الجنسية ومن اللاذقية و (جمال رزق الله) من المنصورة فيها وحتي لو لم يشترك فيها أحدا من خارج المحافظة فهو يوم تاريخي لكل مصر كأي معركة حدثت.


الآن أيهم أحق أن نحتفل بـ "عيد الحب" أم بـ "إنتصارنا في المعركة"؟



ضحى حلمي

27‏/10‏/2009

خدها الغراب وطار


(9)




15/7/2008 الليلة ليلة ظهور النتيجة في سنة تانية .. الساعة تدق 12 صباحا وحانت اللحظة إياها وأنا بنفس هدوئي وعادي جدا يوم عادي زي أي يوم وساعة عادية زي أي ساعة الإختلاف أنه هيحصل فيها حاجة .. كل شوية تليفون يجي وخبر يجي وكل الدرجات كانت تمام وزي الفل إلا فجأة بشاير الهنا ظهرت وبقت الدرجات تقع تقع تقع لحد ما وصلت للـ 70% وبعدين شرفت نتيجتي.


صاروخ وكنت تحت البيت وصاروخ تاني وطلعت اجيب الآلة الحاسبة وصاروخ تاني ورجعت.

- 86.5% .. كويس الحمدلله.
- مين؟!!!!!

- أنتي.
- لا!! ده أخوك مش أنا أكيد.
- أنتي والله.


علامات الصدمة ظهرت على وشي شديت الورقة وشوفتها بنفسي اتأكدت من الدرجات تاني وتالت "لا مش ممكن!" وقطعت الورقة ورميتها في وش المحروس وصاروخ على أوضتي تاني .. واستمرت علامات الصدمة على وشي طول الليل وعيطت كتير لما عيني ورمت.
تاني يوم قولت لبابا وتقبل الموضوع وحاول يريحني والحمدلله وكويس مش وحش .. وكان عندي إحساس بخيبة الأمل فظيع وأنه حد مش هيتصل بيا أو يجي لي وعليا عفريت أسمه "الدرجات متبدلة .. دي مش درجاتي" والناس أجت وزغاريد بقي وهيصة وبتاع بس أنا نفس أم العفريت كان عليا وفضلت على الحال ده يومين أو أكتر. فين لما ربنا هداني وهديت وما زال فيه أمل .. الحمدلله.



15/7/2009 نفس الليلة إياها بس في سنة ثالثة .. اليوم ده قضيته مع سارة صحبتي عشان هي من أصدقاء التوتر الأوفياء طول النهار أهدي فيها و"صدقيني المجموع هيبقي كويس والتنسيق هيبقي حلو وكل حاجة هتبقي تمام" مفيش فايدة وفي الأخر جابت لى العصبي. يوميها اخدتها وروحنا عند عمي نجيب النتيجة بنفسنا وكانت الساعة 11 وقتها لما وصلنا .. البت جسمها كله كان بيرتعش وعماله تعرق وتدعي ربنا وخلاص هتعيط وعينيها على الساعة باقي كام دقيقة لما ونونتني ليلتها لحد ما أجت 12 حسيت البيت كله بيتهز من جسمها اللى بيرتعش.

- هاتي لى النتيجة والنبي.
- حاضر .. الموقع واقف والله.
- أبوس أيدك يا ضحي .. أقفلي الهباب الفيس بوك ده والشات.
- وحياة أبوكي ما ناقصة العصبي .. أخرسي.
..............................................
- ها؟

- والمصحف واقف ياسارة!


وقولت لكل الناس اللى كانت فاتحة تجيب لها النتيجة قبلي لحد ما عمو بابا سارة أتصل بيها وقال لها لقيت البت فتحت عياط بقي والدنيا اسودت.

- ازاي 95!!

- بجد 95!! مبرووووووك يابت .. صديلانية بإذن الله.
- مش حلوة .. مش هدخل.
- هتلحقي بإذن الله .. التنسيق السنة دي الكل بيقول أنه هيبقي كويس .. متخافيش.

- أنا عاوزة أروح.
- حاضر .. استني حسام أخويا ولا أنس أخوكي يجي ياخدك.

المهم أنس أجه بدري ولحقها وروحت .. والدور كان عليا أنا وفضلت قاعدة جنب الموقع لما طلعت روحي كان واقف واقفة زفت وواحدة كلمتني أخدت رقم جلوسي وجابتها لي.

- نعــــــــــــــــــــم!!! 74% ودور تاني!

وصاعقة من السماء نزلت عليا ومش عارفة أتنفس ووشي أحمر وفجأة صرخت .. صحيت عمتي على صوتي

- فيه ايه؟!!! - 74 ودور تاني!! ازاي؟!!

كل أحلامي اتهدت قدامي في لحظة واعصابي كلها سابت واتعصبت جدا وبصرخ على أخري ومش قادرة اتحكم في نفسي .. عمي روحني يوميها وأنا على لساني "هقوله ايه؟! هقول لبابا ايه؟! لو ضربني له حق .. لو ضربني له حق".

سارة كلمتني تتطمن:

- ها؟

- شيلت مادة!

- ضحى صوتك ماله! أنا جايه لك حالا.

- تيجي فين الساعة 2 ونص يا ماما!

- أنا جاية.

روحت أنا قولت لبابا والصاعقة نزلت عليه وسارة وأخواتها أجوا وكله يهدي فيا.


- أنا وألاء بايتين معاكي الليلة .. تمام؟

- ياريت.

بابا موافقش طبعا واتصل عندها في البيت وقال لعمو وسابهم معايا في الأخر واتأكدت تاني من النتيجة طلعت هي هياها واستقبلت مكالمات كلها بيحاولوا يهدوا (شكرا ليكوا) لكن للأسف الألم كان أكبر بكتير .. أنا بقي فضلت رايحة جاية قدام بابا مستنياه يضربني لحد ما نزل علي وشي قلم اترميت على السرير مش عارفة اتكلم ولا سامعه حواليا حاجة وكل شوية اروح عند بابا شوفته وشه أحمر جدا وعصبي جدا وبيبكي .. خيبت أمله وده أكتر ما ألمني.

الليلة دي مانمتش وسارة بتراقبني من بعيد حاولت بكل الطرق تكلمني لكن أنا اتخرست ليلتها.
انقطعت عن الأكل وعن الكلام وعن كل حاجة وطول الوقت عياط بلا توقف غصب عني ومقضية يومي كله برا البيت .. بابا حاول يهديني وفي يوم لقيته جايب لى أدوية أعيش بيها .. استمريت في عصبية غريبة وبدور على أي أمل في أن النتيجة غلط وكانت حالتى صعبة جدا وغصب عني بجد لأني انتظرت نتيجة مماثلة لسنة تانية ولأن مذاكرتي مكانتش تجيب كدة ابدا.
الحمدلله.




ضحى حلمي

17‏/10‏/2009

مهارات الإتصال


كثيرا ما نشتكي من عدم التواصل مع الآخرين في الحوار هذا لأننا نرتكب بعض الأخطاء التى تجعل الرسالة المراد إيصالها غير تامة ثم نتهم بعضنا بعضا بأن الخطأ من عند الأخر دون العلم أن الخطأ قد تكون أنت مسببه وهذا لا يعفي الطرف الأخر من الخطأ فقد يكون هو مسببه وقد لا يكون الخطأ من أحد منكما.


فإذا كنت الراسل فعليك توضيح رسالتك تماما دون ترك أي نقطة غير مفهومة فلا تنتظر من المستقبل أن يفهمك دون توضيح لذلك وضح تماما ما تريد أن تقوله ولا تترك المستقبل إلا إذا أخبرك بأن الرسالة واضحة.


أما إذا كنت المستقبل فعليك أن تسأل عند وجود أي نقطة غير مفهومة ولا حرج من السؤال فلن يتهمك الراسل بقلة الفهم وعندما تصلك الرسالة تامة لا تنسي أن تعطي ردا لأن الراسل سينتظر ردك وقد يتهمك بعدم الإهتمام إذا لم يجد ردا على الرغم من أنك توي إعطائه ردا فلا تؤخر ردك ولاتتجاهل الرد.


لكن قد يكون كلا من الراسل والمستقبل قاما بكل ما عليها ومع ذلك فهناك خطأ ما يعوق عملية الإتصال فأعلم أن الخطأ هنا في الرسالة .. نعم فقد يعوقها بعض الضوضاء المحيطة مثل ضعف إشارات شبكة المحمول وتداخل الخطوط أو الضوضاء الخارجية كما في الزحام أو إختلاف اللهجات فيجب مراعاة إختيار المكان المناسب للحوار لا في مكان يعوق الرسالة نفسها.


لا تكتفي بالكلمات فإنها وحدها لا تعبر بشكل كامل وللغة الجسد تعبير أفضل من الكلمات لذلك يرجى مراعاة إختيار الإشارات الصحيحة والمناسبة وأن تكون متماشية مع الرسالة المراد إيصالها.


عليك تجنب الحكم السريع على المتحدث معك من خلال ((ملابسه – السن – اللغة – المظهر الخارجي – النوع – المكانة – العمل – المنزل – المال – التعليم – الإهتمامات – الهوايات – الأصدقاء – المعتقدات)) فللحكم السريع أثار سلبية على إتمام عملية الإتصال.


وأيضا توجد بعض الأشياء الصغيرة المهمة ننساها دائما دون العلم بأنها تفيد كثيرا كالشكر فلكلمة شكرا تأثير رائع على متلقيها وأيضا الإعتذار فكلمة أسف تمنع العديد من الخلافات قبل أن تنشب ولا تنسي حفظ الوعود فإذا قلت سأفعل أفعل ولا تتجاهل ما قولته وأبدي إهتمامك بالحديث دائما فعندما تظهر علامات التجاهل على وجهك يتضايق الطرف الأخر رغم أنك قد تكون مهتم فلا تنسي ذلك.


عند مراعاة ما سبق فإن التواصل يصبح أفضل إن شاء الله.



17/10/2009
في مجلة رؤية مصرية


ضحى حلمي

12‏/10‏/2009

كان حلم وضاع

(8)





كان حلمي أول ما دخلت الثانوي أني أدرس في الجامعة الأمريكية وطبعا مش أني أدخلها خاصة لأن ما شاء الله مصاريفها في السنة 100.000 جنية تقريبا وعشان أنا أدفع المبلغ الخيالي ده فإن شاء الله عني ما اتعلمت لأن على ما أخلص كلية هبقي دفعت نص مليون جنية دراسة .. يعني دفعت بابا اللى وراه واللي قدامه وبيعته هدومه والصيدلية واليت وبيعته كلية واخواتي كمان بلاه التعليم لو كدة .. المبلغ ده أنا أجهز بيه نفسي وأظبط حالي أحسن.


بس برده الحلم كان موجود واللي طلعها في دماغي أن وأنا في أولي ثانوي شوفت أوائل الجمهورية بيتكرموا ومقدم لهم منح دراسية في الجامعية الأمريكية علي حساب الدولة فقولت أنا مش أقل منهم وخلاص بقي هي دي جامعتي إن شاء الله وليل نهار كنت بحلم بيها لدرجة أني كاتبة (هندسة الجامعة الأمريكية) على حيطان الأوضة .. لكن للأسف فشلت أني أجيب مجموع عالي في تانية فضاع مني حلمي وزعلت جدا وفقدت الأمل خالص.


وفي سنة تالتة عرفت بالصدفة أن الجامعة الأمريكية بتقدم منح دراسية لطلبة المدارس الحكومية وبتقبل من مجموع 85% فما أعلي ودرجة انجليزي 90% فما أعلي فكانت فرصة جامدة جدا وقولت لبابا أني عاوزة أقدم فيها ووافق طبعا .. سألت عن معلومات أكتر وعرفت كل الشروط واستشرت ناس كتيرة وكان الرأي أني أدوس فيها بلا تردد .. تمام جدا لأنها كانت فرصة لا تعوض.


وفي يوم بعد ما خلصت الإمتحانات نويت أخلص الورق المطلوب مني وكانوا (شهادة تالتة اعدادي - أولي ثانوي - تانية ثانوي - شهادة تثبت أني في مدرسة حكومية - شهادات تثبت أني بعمل نشاطات) وكان فاضل على أخر ميعاد للتقديم يومين .. الساعة 8 صباحا بدأت اليوم كلمت مدرس يساعدني في أني أعرف ازاي أوصل واعمل ايه وأخدت أخويا وروحت المدرسة وقابلت المدرس ده وعرفني كل حاجة وروحنا الإدارة عشان نطلع شهادة اولي ثانوي لكن طلب مننا نطلع حوالات بريدية ونجيب طوابع فروحنا مكتب البريد وجبنا الطوابع وطلعنا الحوالات ورجعنا تاني وطلعنا الشهادة بسرعة.


الساعة 11 طلعنا على محطة القطر وسافرنا لمديرية التربية والتعليم في مركز كفر الشيخ عشان أطلع شهادة تالتة اعدادي وتانية ثانوي .. ياااااه على المرمطة اللي شوفتها هناك من موظف لموظف وده عاوز طوابع وده أختام وعاوزني أجي تاني يوم أخد الشهادات لكن المفروض تاني يوم ده أكون ببعت الورق كله للجامعة عشان أخر ميعاد كان اليوم اللي بعده فالحل أني أدفع أكتر عشان اروح البيت بالورق كله .. بشوف الأسعار اللى هدفعها على لوحة متعلقة كدة لقيتهم 14 جنية قولت جميل وروحت عشان أدفع قالي "أنا عاوز 23 جنية" سألته "ليه؟!!" قالي هو كده أخويا كلمه يمين شمال يرضيك يهديك هما 23 جنية مش راضي غير بيهم فاستسلمنا له وبطلع الفلوس أكتشفت أني معايا 24 جنية ونص ولو دفعتهم يبقي مش هروح أنا وأخويا وهنبات في الشارع والحل؟ مفيش حل وقعدت اضحك علي أخري وبعدين قولت اكلم المدرس قالى اروح لمش فاكرة مين كدة وهو هيساعدني فأخويا قالي لا عمو ممكن يكون لسه هنا في شغله نكلمه الأول ومن حظي كان موجود فأجه لي وعلى ما خلص لي الورق قعدت أنا وأخويا نتكلم على اللى عمالين يدفعوا رشاوي ويجيبوا وسايط عشان يخلصوا بسرعة المهم فضحنا الموظفين لأننا كنا بنتكلم بصوت عالي.


كان عمي كلم حد في المديرية يجي وأنا مش عارفه ليه ولقيت الورق خلص بسرعة فقولت أكيد عمي دفع رشوة ساعتها أخويا قال "والراجل ده واسطة أنتي فاكرة ايه؟!" فسألت عمي دفع كام راح مديني الورق وقالي "مالكيش دعوة وروحوا يلا" استغربت جدا ومشيت على الساعة 1 ونص كنا جبنا غداء بقي من الـ 24 جنية اللى كانوا معايا ورجعنا تاني المدرسة عشان أطلع باقي الشهادات روحت لقيت نفس اللى في المديرية عشان أخد الأختام لازم أدفع 10 جنية رشوة كان مسميها الراجل (تبرعات) قعدنا نص ساعة نقول للراجل أن مفيش معانا غير 8 جنية ومحتاجاهم فقعد يتكلم على بابا وأنتوا معاكوا ومعاكوا قولت له ماشي بس أنا أخدت فلوس كتير النهارده دماغة جزمت ومش راضي وأعملي خير في حياتك وأعملي مش عارفه ايه .. أخويا اتعصب عليه وقاله "أنا ايه يضمني أنك مش هتاخد الفلوس دي ليك؟!!" زعل بقي وكرامته وجعته اتأكدت أنها رشوة ساعتها وماعرفناش ناخد الأختام المدرس حاول معاه كتير ماعرفش اعتذر لي كنت أنا جبت أخري بقي بسبب اللي شوفته في المديرية وزودها الراجل ده فشتمته ومشيت.


أخويا في سكتنا للصيديلة شافني متضايقة وخلاص هعيط قالي "أنا ماغلطتش والله" فقولت له "لا أنت فعلا ماغلطتش .. الراجل هو اللى ماعندوش ضمير" وعشان ماتبقاش اتسدت في وشي أتصلت بالجامعة يمكن لسه فيه حبة أمل في الموضوع .. ردت عليا واحدة كانت تقريبا متخانقة مع جوزها أو كانت قرفانة جدا من حاجة لأنها ردت عليا بعصبية غبية وكانت مش طايقاني أكلمها بهدوء بحينة بشوين مفيش فايدة كان ناقص أني أتصاحب عليها عشان تتكلم كويس بس شكلها أصلا كانت مضروبة .. في أخر المكالمة قالت "حاجة تانية؟" قولت لها "لا شكرا" راح قافلة بسرعة قفلت في وشي يعني اتعصبت أنا أكتر وجبت أخري خالص فرجعت البيت وأتصلت بأحد أصدقائي عشان أحكي حصل ايه وأهدي شوية من اللى شوفته وأنا بحكي انفجرت عياط وبقيت أصرخ.


فشلت في كل فرصة لدخول الجامعة الأمريكية والحلم ضاع للأبد.





ضحى حلمي

10‏/10‏/2009

ابدأ وذاكر صح


الإجازة الصيفية أنتهت كل سنة وأنت طيب وبدأت الدراسة كمن جديد وأكيد عشان أحنا في البداية فأنت متحمس جدا وعندك أستعداد كبير للمذاكرة ونفسك تركز كويس جدا .. فعشان تبدأها صح من الأول بدون ما تقف ولا تقع ولا تحبط وتكسل لازم تعرف شوية حاجات بسيطة هتساعدك.


حضر ورقة قبل ما تذاكر وأكتب فيها أنت ليه بتذاكر وهتاخد ايه من ورا مذاكرتك .. متزنقش نفسك في جدول مذاكرة ضخم عشان تقدر تذاكر وقسم جدولك على قد يومك .. واعرف ان مفيش ساعة محددة للمذاكرة لكن فيه ساعة مناسبة تقدر أنت تذاكر فيها وتنجز فيها أحسن بس اعرف أن أفضل أوقات التركيز هي ما قبل النوم وبعد الإستيقاظ مباشرة لأن المذاكرة بتعتمد على العقل الباطن أكتر من العقل الواعي حتى لو لاحظت أنك لما بتقرأ حاجة قبل ما تنام أو أول ما تصحى بتفضل فاكرها دايما.


ابدأ مذاكرتك بالمواد السهلة والدروس البسيطة واللى بتحبها لأنها هتديك ثقة في النفس فتدخل على الأصعب بقلب جامد .. وقسم المواد على أجزاء بسيطة وذاكر من كتاب واحد بس اوعي تحط كتب كتيرة قدامك سيبه فاضي كدة هيريحك أكتر .. وبلاش المذاكرة الجماعية يفضل أنك تذاكر لوحدك لأن أكيد أكيد هتقعدوا تتكلموا وهتضيعوا وقت بعض وثبت أنها فاشلة تماما لأن واحد بس هو اللى بينجح والباقي بيسقط .. شوف أنت عاوز ايه؟


متذاكرش أكتر من ساعة متواصلة وخذ استراحة بين كل ساعة وساعة لمدة عشر دقائق على الأكثر أعمل فيهم رياضة وتمارين حرك جسمك عشان تنعش عقلك .. ومارس عملية الإسترخاء بالتنفس خذ الشهيق من أنفك وعد أربع عدات واحتفظ بيه لثوانى قليلة وطلعه من فمك في ثماني عدات كأنك بتطفي شمعة ببطء وكرر العملية دي أربع أو خمس مرات.


تجنب الأماكن المقفولة تماما وخليك في الأماكن المفتوحة وأياك تذاكر في أماكن النوم والإسترخاء يعني بلاش تذاكر وأنت نائم لحسن هما خمس دقائق وهتنام المكتب أفضل أنا عارفه أن قعدته مملة إنما أفضل بكتير وياريت تبقي قاعد مستقيم الظهر أتمرن على الجلسة دي كتير جدا في الأول هتبقي صعبة إنما مع الوقت هتتعود عليها.


تجنب شرب مشروبات الطاقة والشاي والقهوة والنسكافية والسجائر وما يشابه لدول وأشرب عصائر وماء كتير جدا أفضل وكتر من أكل الخضراوات والفاكهة ودايما حط جنبك زجاجة ماء أشرب منها كل عشر دقائق لأن الماء هيمدك بالأكسجين اللازم وواظب على ممارسة الرياضة بشكل مستمر ويوميا على الأقل ساعة مشي أو جري كل يوم الصبح.


قبل ما تبدأ مذاكرة فكر في أى موقف إيجابي حصل معاك وحقتت فيه إنجاز موقف بيسعدك غمض عينيك وعيشه من تاني عشان يديك الدافع وإذا معرفتش تفتكر موقف إيجابي وبتفتكر مواقف سلبية أكتب الموقف الإيجابي في ورقة واقرأها .. ولو فيه مشكلة مأثرة عليك ومشتته تفكيرك أكتبها كلها وأكتب كل حاجة عاوز تقولها فيها كأنك بتكلم نفسك وارميها في الحمام وشد عليها السيفون هو ده مكانها بالظبط .. وطبعا لأننا كلنا بنفكر في حاجات كتيرة وأحنا بنذاكر زي ماما عامله ايه على الغدا؟ بابا هيجيب اللى طلبته منه؟ وما شابه لده حط جنبك ورقة كل ما تيجي على بالي حاجة اكتبها فيها كأنك بتقول لعقلك أنك فاكر والله وبكده تبقي ضحكت ليه ومش هتيجي في بالك تاني وابعد عن الراديو التلفزيون والموبايل والكمبيوتر.


ولو كان فيه حد تعرفه بيشجعك كلمه ولو مثلا بتعرف تذاكر كويس وماما جنبك قولها تقعد جنبك ومعلش يا ماما استحملي وابعد عن أي حد بيحبطك سواء بنظرات بكلام بأي حاجة حتى لو مش قصده .. ودائما كافئ نفسك كل ما تخلص حاجة ذاكرتها زي أنك لو من محبي الشيكولاتة كل قطعة ولو كنت هتضعف قدام المكافأة كلف ماما بالمهمة أو حد من أخواتك .. ومتنساش صلاتك لأنها بتصفي الذهن والقلب من أي شيء وأدعي ربنا يوفقك دائما لكن متضحكش على نفسك وتصلى وتدعي أيام المذاكرة والدراسة فقط.


حافظ على حماسك طول أيام الدراسة لحد ماتبدأ الإمتحانات وافتكر النصايح دي دائما لأنها هتفيدك وأنا جربتها وساعدتني فعلا في التركيز .. توكل على الله وأجتهد وأعمل اللى عليك كله وأدي واجبك على أكمل وجه وأتمني لك النجاح والتوفيق من الله.




10/10/2009
في مجلة رؤية مصرية


ضحى حلمي

06‏/10‏/2009

حالة طوارئ

(7)



إنذار إنذار .. حالة طوارئ حالة طوارئ!!
بينطلق إنذار الطوارئ ده كل سنة في كل بيت فيه طالب ثانوية عامة في نفس التوقيت وهو عند بداية فترة المراجعة النهائية.
وما أدراك ما فترة المراجعة النهائية أجدع فترة تجيب شلل رعاش .. وما شاء الله ما شاء الله الله أكبر في عينكوا بيتنا الأول عالميا في الطوارئ لأن بابا متخصص في الحالات دي وله طقوس خاصة بيمارسها كل سنة بس بدون توقيت محدد بتيجي بظروفها وبمزاجه.


المهم طقوس الغالي بتبدأ بعرضه لدروس خصوصية في البيت وزن زن زن عشان اوافق وانا وصحتي بقي اذا كنت هعرف اقاوم للنهاية ولا هيأثر عليا واضعف .. والبيت بيتقلب معسكر مذاكرة اشبه بالسجن عذاب لكل طالب زي حالاتي لأنه فجأة بيفقد متاع الحياة بالنسبة له الدش بيتشال وممنوع فتح التلفزيون والكمبيوتر مقفول عليه بيافطة ممنوع اللمس والإقتراب والتليفون بحدود واستعماله يكون في الحالات القصوي وطبعا انا هيبقي عندي حالات قصوي ايه.
كمان ممنوع الجرايد والمجلات وأي كتب غير كتب الدراسة وممنوع طبعا السنكحة مع صحابي لأن الخروج والدخول بمواعيد وبجانب ده تأجل كل الزيارات العائلية أيا كانت فرح سبوع طهور عزاء أي حاجة كله متأجل ومفيش سفر ولا رحلات لو هتموت وأقعد أذاكر في كل حتة وفي أي وقت لدرجة أن الكتاب لو مكانش معايا في الحمام ممكن تحصل مشكلة لأن الفترة دي أهم فترة ولازم أركز وأنسي أي حاجة تانية بعملها لأنها ملهاش لازمة ومش وقتها.


وتستمر المهزلة دي لحد أخر يوم إمتحانات وأقعد أنا زي المسجون اللى مستني برائته عشان يفرج عنه وأصبر نفسي وأقول معلش لازم كدة هانت كلها كام أسبوع وأخد الإفراج.
أنا والنجوم والمذاكرة قاعدة في حبس انفرادي جدرانه الكتب .. كتب في كل حتة على المكتب والسراحة والأرض حتى السرير كانوا بيشاركوني فيه كنت بخاف الاقيهم في الدولاب كمان وبعد في الأيام وعيني مع الساعة كل ثانية .. على الحالة دي لحد ليلة الإمتحان.
الميزة في الفترة دي أنك تطلب أي طلب بيكون جاهز وعندي فورا ساندوتشات غداء عشاء مياه عصير فاكهة أي حاجة حتي لو طلبت ايه ثواني ويكون جاهز قدامي .. والميزة الأكبر كبنت أخده إعفاء من شغل البيت كله حتي اوضتي ما بحطش ايدي في تنضيفها.


قبل الإمتحان بيوم ليلة الإمتحان يعني ليا طقوس خاصة بمارسها .. العصر مهما كانت كمية المراجعة بنزل اتمشي واجيب شيكولاتة واروق نفسي على الأخر وما ادخلش البيت إلا على المغرب أو العشاء ولا حاجة .. بالليل بحضر كارتونة كبيرة واحطها مكان سلة الزبالة واعلى صوت الراديو واراجع على الأرض مش على المكتب وشوية أغني وشوية أرقص وهكذا لزوم الروقان يجي بابا يلاقي الوضع ده يسألني منشكحة كده ليه أرد عليه وأنا في قمة السعادة وبعلو صوتي "بكرة الإمتحانات" يبص لي بإستغراب ويقول لي "طب شدي حيلك" وما يرجعش إلا قبل ما ينام عشان يتأكد أني لسه بعقلي فأطمنه وأقول له "ادعيلي".


يوم الامتحان ده بيبقي يوم فرح بالنسبة لى .. الصبح بكلم صحابي أطمن عليهم وطبعا كلهم قلقانين إلا أنا سعيدة أوي اروح امتحن بكل رواقه واطلع من الامتحان في غاية السعادة وجري على البيت أطلع كل كتب المادة اللى امتحنتها وارميها بقسوة في الكارتونة الكبيرة واحيانا بقطع الكتب وانا برميها وانام شوية او انزل اتمشي او اكلم حد من صحباتي اى حاجة وبالليل براجع بقي بنفس الطقوس لحد أخر يوم.





ضحى حلمي

01‏/10‏/2009

ست بيت ولكن......


((أنا ولدت ياسمين قبل الإمتحانات وكانت ولادة قيصرية وقعدت أسبوع لا باكل ولا بشرب وعيانة ووزني نزل جدا وأول يوم امتحان كنت قاعدة بفكر في ياسمين "ياتري هي جعانة ولا بتعيط ولا عاملة ايه" ودلوقتي أنا كل تفكيري فيها ازاي هربيها ومستقبلها شكله ايه وياتري هتبقي زيي ولا أحسن.
ما أنا مقدرش ما أنزلهاش الشارع دي العيال كلها ما بتدخلش البيت ومش هعرف أمنعها ومش مهم بقي تتعلم شتايم ولا ايه ما أنا مش بأيدي حاجة مضطرة اسيبها عشان شغل البيت.
وهتجيب منين الدماغ النضيفة المفتحة اديكي شايفة المنطقة شكلها ايه والناس عاملة ازاي.
بس أنا عاوزاها تبقي دكتورة قد الدنيا وهعلمها في مدرسة لغات آآه ما أنا مش هعلمها أي كلام بس هي برده ملهاش إلا بيت جوزها.

جوزي ! لا جوزي ما بيجيش إلا كل شهر يقعد اسبوع ويرجع تاني القاهرة وطول النهار قاعد مع أمه تحت ويخرج بالليل يسهر مع أصحابه وما بيرجعش إلا قبل الساعة اتنين بالليل وما بيطلعش شقتنا فوق إلا ع النوم على طول.

لا هقعد معاه أمتي ما هو بالنهار مع الجماعة وبالليل مع صحابه .. لا لا لا ما اقدرش اقول له يقعد في البيت هو فيه ست تقدر تقول لجوزها يعمل ايه وما يعملش ايه لا لا لا هو أصلا ما يرضاش بكده أبدا.
اتزوق ايه علبة المكياج جوا أهي زي ما هي منظر ع السراحة وخلاص ومن ساعة ما أتجوزت وما استعملتهاش حتي الحكل اللى ما كانش بيطلع من عيني بطلت أحطه.
ألبس له ! هو أنا بشوفه عندي هدوم كتير وجميلة كلها بس في الدولاب ما اتحركتش من مكانها أنا بلبس بس مش دايما أهو ساعة ما بينزل أنا بنام وأما بيجي بيصحيني نتكلم شوية وخلاص.

أنا وهو نخرج ما ينفعش ياستي نخرج فين بس لا لا لا هو أحنا فاضيين هو كتر خيره بيشتغل برا وأنا قاعدة زي ما أنتي شايفة كده بالعباية والطرحة عشان البيت مفتوح وناس داخله وخارجة وأهو ملخومة في شغل البيت وبربي البت .. ايوه الحمدلله مبسوطه عادي مشغوليات الحياة بقي بكرة لما هتتجوزي إن شاء الله هتبقي عامله زيي كده.))



ده كلام صديقة ليا عندها 17 سنة بنت جميلة , بسيطة , ذكية وأحلامها كانت كبيرة لكن قسوة حياتها والعادات والتقاليد والبيئة الريفية أثروا فيها , حاصلة على دبلوم زراعة متزوجة من سنة وعندها بنت عمرها حوالى 5 شهور.

كانت عاوزه تبقي دكتورة لكن دخلت زراعة وما كملتش تعليمها ففي سنة الدبلوم كانت حامل في ياسمين وولدتها قبل الإمتحانات ومن بعدها بقت ست بيت.


في زيارة لها بعد الولادة بفترة تغير أسلوب كلامها تماما وتغيرت أفكارها كلها ولمست فيها التفكير البسيط جدا التقليدي.

ما عرفتش أرد عليها وقتها لأني عارفه أنها مش هتقتنع برأيي إنما أوحت لى أكتب عنها وأوضح رأيي ببساطة.


يا صديقتي البنت من حقها تتعلم وتدرس ما تحب مش كشهادة إنما كإفادة لها هي شخصيا وبالنسبة للعمل فأكيد من حقها إنما تراعي وتشتغل في حاجة تناسبها وتناسب طبيعتها كبنت وتناسب كونها هتكون زوجة مسئولة عن بيت فيما بعد وإذا قدرت توفق بين بيتها وبين الشغل يبقي جميل إنما إذا حصل خلل من الأفضل تتفرغ لبيتها.

أما زوجك اللى مش بتشوفيه ولما بيكون موجود برده مش بتشوفيه فأنت بأيدك تقولى له يقعد معاك في البيت ولو لمرة واحدة تلبسي وتتزوقي وتتشيكي وتظهري له وأنت على سنجة عشرة.


لكن للأسف أنت سلمتي نفسك للظروف والبيئة المحيطة واتعلمتي تكوني زي باقي الناس عايشين مشغولين بالحياة ومشاغلها وهمومها وشيلتي الهم وأنت صغيرة .. نسيتي نفسك وسبقتي الأمور ودخلتي مرحلة صعبة وثقيلة عليك ممكن تكوني قدها بسنك ده إنما من رأيي أنا فأنت مش قدها.

جايز أكون على صواب وجايز أكون على خطأ إنما دي وجهة نظري الشخصية وأحب أطمنك أني بكرة لما أتجوز مش هبقي عاملة زيك كدة إن شاء الله.



1/10/2009
في مجلة ميكانو


ضحى حلمي

27‏/09‏/2009

ماتيجي ننجح!



تحمست كثيرا لشراء كتاب ما تيجي ننجح فور صدوره في الأسواق وعندما حانت الفرصة لإقتنائه وتم الإعلان عن ايصال الكتاب للمنازل فلم أتردد وطلبته فورا وحينما وصلني لم أطق الإنتظار فأنهيت قراءته بعد ساعة واحدة من وصوله.

أعجبت كثيرا بالكتاب فرغم صغر حجمه الذي لا يتعدي الـ (70) ورقة إلا أنه مفيد بدرجة كبيرة .. وإعتماد الكاتب على أسلوب الحوار أضاف نوع من التشويق كأنما الكاتب يحاورني أنا شخصيا .. بساطته وعدم إطالة الكاتب على القارئ أخرجت الكتاب في شكل جميل.

ومن شدة إعجابي بالكتاب قمت بتلخيصه وعرضه في أماكن مختلفة حرصا على الإفادة.
أشكر الكاتب مصطفي فتحي على هذه الهدية الرائعة.



لتحميل تلخيص الكتاب .. الملف بصيغة pdf
ماتيجي ننجح - let's succeed

لتحميل برنامج
Adobe Reader 9




ضحى حلمي

26‏/09‏/2009

حديث مع أمي


نظرا لفقداني أمي في سن صغيرة فأنا أعلم جيدا أهميتها وأنا أكثر من يؤكد لك أنه يصعب على الأب وعلى أي شخص أخر تعويض أهميتها حتي لو كان أقرب الأقربين.


لن أتحدث عن مدي اشتياقي وألمي وحاجتي لها الذين كلما مر الزمن زادوا داخلي وأقدر لكل من يحاول الهائي عن التفكير فيها رغبة في عدم استسلامي للحزن .. فبعيدا عن تلك الحاجة فأنا في حاجة لها من أجل شيء أخر بل أشياء أخري.


ما زلت حتي بعد أن كبرت وأصبحت أعي أمورا عديدة طفلة .. مجرد طفلة تحمل تساؤلات منذ خمس سنوات وأصبحت في السابعة عشرة من عمري فمن المفترض أن يكون لدي إجابات لتساؤلاتي منذ زمن لكن تساؤلاتي منذ زمن لكن تساؤلاتي تزداد وتزداد رغم اتضاح العديد من الأمور أمامي وأمام عقلي.


أعلم أنه من الممكن أن الجأ إلى زوجة أبي أو خالتي أو عمتي أو جدتي أو أم أقرب صديقاتي أو أي امرأة أخري لكني لا أستطيع ليس لأني أخجل فبإستطاعتي أن أسأل أي شخص كان بلا حرج لكني أخشي أن ينقل لي فكرة خاطئة ويخلط الأمور فيشتتني ويدخلني متاهات لن أستطيع الخروج منها.


أنا في حاجة إلى شخص أثق فيه يقدر حقا أن يفهمني بوضوح ويعطيني إجابات كافية .. شخص يستطيع أن يتحدث معي عن أمور عديدة تتشابك كلما مر الزمن.


فأنا أريد أن أتحدث عن مستقبلي وعن حياتي وعن العمل وعن الدين وعن الحجاب وعن الحب وعن الجنس الأخر وعن الختان وعن الزواج وعن ... وعن ... وعن الكثير من الأمور التي أريد أن افهمها وأكون فكرة سليمة عنها .. أخشي أن أبوح بها خوفا من أن ينقل لي أفكار تهدم حياتي وحياة أبنائي.


ليتني أستطيع العثور على من أثق به لكن حتى الآن لم أجد من أضع به ثقتي الكاملة بلا خوف وحاولت كثيرا وللأسف بائت كل محاولاتي بالفشل ولم أعثر على صاحب الثقة .. لجأت لكل المحيطين ولكن أفكارهم مختلفة وبها الكثير من الأخطاء ولجأت للكتب لكن ليست كافية بل هي أكثر تشتيتا من البشر.

ليتني أستطيع الحديث مع أمي .. ليتني.



26/9/2009
في مجلة رؤية مصرية


ضحى حلمي

23‏/09‏/2009

تكتيك النفسنة


(6)





أثناء مانا بذاكر في ليلة تعيسة من ليالي المذاكرة واحدة صحبتي من اللى ربنا أنعم عليهم وخلصها من عذاب الثانوية الهم دي بعتت لى رسالة SMS كانت
((تعريف طالب ثانوي عام: هو كائن نصف حي مقروف دراسيا محبوس يوميا ومحتاج طبيبا نفسيا))
وقتها قولت في نفسي آآآه يا منفسنة يا معفنة .. لا مؤاخذة.


أتاري بقي مش هي بس اللى منفسنة .. النفسنة دي وباء منتشر أصلا ولو ركزت شوية هتلاقي كل خلق الله منفسنيين وفي الدراسة النفسنة لها شكل مختلف طبعا في أني أكون مثلا مش طايقة واحدة زميلتي ومنفسنة منها فأعمل فيها حركة من الحركات القرعة اللى بتتعمل .. أنا شخصيا معملتش حركة قرعة قبل كدة إنما اتحكي لى كتير أوووي .. الحركات القرعة دي حركات بتتعمل عشان خاطر أعطل حد أو أعمله مشكلة أو أضايقه وأحبطه في الثانوي بالذات دونا كل المراحل الدراسية الأشكال دي كتيرة.


الأختين الحلوين هناء وشيرين صحاب أوووي ويعرفوا عن بعض كل حاجة وكل واحدة فيهم عارفه عن التانية هي بتعمل ايه خاصة في موضوع الدراسة ده مفيش واحدة فيهم بتخبي حاجة عن التانية .. شيرين بتاخد درس من ورا هناء عند الأستاذ اللى ربنا ابتلاه وبقي مدرس ثانوي ومقالتلهاش عشان لو قالت لها هتيجي معاها ويمكن تبقي أحسن منها فالأفضل أنها متقولهاش وتفضل على عماها كدة ومتعرفش حاجة عشان هي تبقي أحسن منها وتجيب نتيجة أعلى.


وفي ليلة بتذاكر فيها شيرين هناء عارفه أنها بتذاكر الواقتي تتصل بيها تكلمها وتشكي لها أنها مش عارفه تذاكر ومحبطة وحاسه أنها مش هتجيب حاجة ومش هتعرف تحل في الإمتحانات وتعيط شوية بتاع ساعة ولا اتنين المكالمة دي وتبقي كدة عطلتها عن المذاكرة ونقلت لها شحنة زي الفل تخليها تبطل مذاكرة أصلا وتقعد تلطم جنبها وتقفل الخط وتسيبها ضاربه بوزو ومش عارفه تفتح كتاب وهي الناحية التانية غي عينيها نظرة شيطانية الست عرفت تظبطها بقي.


و مرة الاختين الحلوين اتقابلوا في درس تيجي شيرين تسأل هناء ذاكرتي امبارح؟ هناء تحلف لها بكل الأيمان أنها مفتحتش كتاب وأنها معرفتش تذاكر وخايفه من الأستاذ رغم أنها طول الليل شغاله دح الله ينور طول الليل وجايه عينيها مفقفقة وبتبرر ده بأنها كانت بتعيط طول الليل .. وأول ما الدرس يبدأ والأستاذ اياه يسأل تلاقيها بتجاوب بربنط وشيرين مذهولة مش دي اللى كانت بتلطم برا على وشها ولا أنا بشوف غلط ولا ايه !!


شيرين عارفه أن هناء بتاخد أكتر من درس في المادة .. في لحظة كدة خطر على بال شيرين أنها تعمل حركة قرعة في هناء جامدة تروح للمدرس الأساسي اللى بتاخد عنده تروح تقوله أنها بتاخد عند أكتر من مدرس تاني فيقلب المدرس عليها ويبطل يهتم بيها وبيطل يسألها ويبص لها بقرف ويتجنبها خالص ومش بعيد يطردها كمان والبت تبقي مش فاهمه بيحصل ايه اصلا وليه المدرس بيعاملها كدة وشيرين ولا كأنها موجودة ولا كأنها هي السبب في اللى بيحصل ده.


هناء تتصل بوالدة أو والد شيرين تسألهم على شيرين وبعدين الكلام يجيب بعضه تقوم تبخ في ودانهم كلمتين من اللى هما يقوموهم على شيرين عشان تغم عليها وتقلب البيت عليها وترجع تاني يوم تشكي لها وهى تسمع لها بتركيز أوي وكأنها متعرفش حاجة وتزعل عشانها ومش بعيد تنسجم معاها أوي وتعيط لو عيطت.


كفاية على هناء وشيرين فضايح لحد هنا بس برده فيه حركات تانية غريبة منهم أن فيه واحدة اتعرف عنها أنها مش بتستخدم غير قلم واحد بس في المذاكرة وفي الدروس وفي كل حاجة فكان دايما واحدة تاخد القلم بتاعها تشوف الحبر فيه خلصان منه قد ايه وغالبا كانت تلاقي أنه قرب يخلص تقول في نفسها ((يابنت الآية يا سوسة كل دي مذاكرة)) .. الله أكبر يا شيخة طب قولى يارب يوفقك أعوذ بالله .. أنا نفسي كان بيحصل معايا حاجات من دي اشهرهم واللى كنت بسمعها واللى كان بيتقالى منها كتير أكمني مش بكتئب أصلا ولا بتضايق ولا مرة زمايلي شافوني حزينة إلا قليل كنت أبقي معدية مثلا اسمعهم بيقولوا ((بصي مبتسمة ازاي ولا هاممها حاجة)) ابص الاقي النظرات فظيعة جدا.


الغريب بقي أن كل يوم بتظهر حركات من دي كتير أوووي ومتعرفش ازاي اللى بيعملوا في بعض كدة أصحاب دول أكيد ومستحيل يكونوا أصحاب .. ومحدش يفتكر أني أنا الملاك البرئ بتاع الدفعة بالعكس دأنا أكتر واحدة منفسنة فيهم والدليل أني أجيت سيحت للبنات.




ضحى حلمي

19‏/09‏/2009

حساب رمضان


كل عام وأنت بخير أنتهي رمضان وآن أوان الكتابة عنه. أعلم أن العادة جرت على الكتابة في أوله لكني فضلت الكتابة في أخره فأنا أري أن هذا هو الوقت المناسب.(!)


لا تتعجب فقد حاولت العديد من المرات الكتابة مع بداية الشهر الفضيل عن بعض الموضوعات المعتاد الكتابة فيها .. كفضل الشهر والعبادات من قراءة للقرآن وصلوات كالتراويح والتهجد وإعتكاف وليلة القدر .. حاولت أيضا عمل مقارنة بين رمضان في الماضي ورمضان في الحاضر لم أجد ما أكتبه فرمضان كل عام متشابه ولا يختلف كثيرا حتى في الإحتفال به والإعداد له من مأكولات وعزائم وزيارات ................إلخ.



وعندما وجدت فكرة تائهة أكتب فيها لم استطع التوسع فيها .. كنت سأكتب عن الخيم الرمضانية لأني أتعارض مع تنفيذها الخاطئ فأراها أكثر جلسة هادئة أجوائها رمضانية بحق ففيها قراءة للقرآن وإنشاد وإبتهالات والمناقشات فيها ثقافية في كل المجالات .. لكن ومع الأسف فإن الخيم يغلب عليها الغناء والرقص وشرب الدخان بكل أنواعه وكأنك لم تكن صائما نهارا .. وفي محاولة لنقد ما يقدمه التلفاز فلا فائدة من النقد لأن هذا موسم عرض ولن نستطيع منع ما يعرض فعليك أنت منع نفسك بنفسك فتمتنع عن مشاهدة ما لا يفيد أفضل لك كي لا تخسر أجرك.



حينها توقف عقلي عن التفكير وعجزت عن الكتابة فكل الأفكار استهلكت لذلك قررت الكتابة في أخر الشهر الفضيل عن الفكرة الوحيدة التى تبقت في عقلى وكانت نوع من المشاركة في عمل خطط للعمل في رمضان ولأني أكره كثيرا الكلام في المخططات وأفضل التنفيذ ومن بعد نتكلم عما كنا خططنا له أجلت الكتابة لوقتنا هذا .. وليكن الموضوع كشف حساب لأعمالى طوال الشهر.



فقبل بداية شهر رمضان بأسبوع وكما يفعل الجميع أخرجت ورقة وقلم وكتبت قائمة بما سأفعله وأمام كل عمل فراغ لوضع العلامات أثناء الحساب فكانت القائمة تشمل: ((المحافظة على الصلوات الخمس المفروضة في مواقيتها – المحافظة على سنن الصلوات كاملة – ختم القرآن قراءة – حفظ ومراجعة ما سبق حفظه من القرآن – المحافظة على قيام الليل والتراويح والتهجد – تجنب ما يمكن من المعاصي ترتكب – التخلص من صفة سيئة – اكتساب صفة حسنة – أعمال الخير كالمشاركة مع الجمعيات التي تقدم التبرعات والمساعدات للمحتاجين – الزكاة والصدقات – قراءة كتب دينية والتعمق في الدين - .....................)) وأعمال أخري كثيرة.



وكان الأهم من ذلك كله ومن كتابة تلك القائمة هو المحافظة على هذه الأعمال كسلوكيات فيما بعد رمضان . والآن وقد أنتهي رمضان وأخرجت هذه القائمة وأخذت أحاسب نفسي .. وأنت ماذا عنك؟

قم وأخرج قائمتك وحاسب نفسك بصدق وتذكر أن الله يشهدك واسأل نفسك هل قمت بما خططت له؟

أتمني ذلك .. وعيد سعيد عليك وعلي الأمة أجمعين.




19/9/2009
في مجلة رؤية مصرية



ضحى حلمي

11‏/09‏/2009

ماتيجي ننجح!! .. تلخيص: 7

خيالك سر نجاحك




الخيال ليس شيئا غير ذات قيمة كما ينظر له البعض نظرة سطحية .. بل هو القيمة كلها وطريقك الحقيقي لتحقيق كل أحلامك وكل شيء عظيم في الحياة كان خيالا في البداية خيال سعى أصحابه لتحويله إلى حقيقة.


عندما تواجه موقفا عصيبا في حياتك فحاول أن تهدأ أولا ثم تعامل معه بخيالك في البداية بعيدا عن الواقع والمفروض والذي لا مفر منه .. فكر في كل الحلول غير المنطقية وغير المطروقة تصور ردود أفعال ربما لا يمكن أن تحدث ومن يدري؟ ربما تجد في النهاية أن هذا هو الحل الوحيد ورد الفعل الوحيد الذي سيحل كل شيء.


لدي صديق يعمل في جراج أمام منزلي ويعيش في غرفة جانبية مع ابن عمه في نفس الجراج وفي يوم ممطر اكتشفا أن الأمطار تهطل عليهما من سقف الغرفة كالسيل.
صديقي أخذ يضحك وهو يقول: ((كان يوما مضحكا جدا ظللت أضحك طول الليل وأحوال الاحتماء من الاكطار لن أنسي هذا اليوم بسهولة)) .. أما ابن عمه فحكى لي نفس الموقف لكن من زاوية مختلفة تماما قال لي: ((كان أصعب يوم في حياتي شعرت فيه بالعجز وأخذت أبكي من الذل الذي وجدت نفسي فيه)).

علمني موقف صديقي أن أبحث في أي تجربة صعبة تواجهني عن شيء جميل يجعلني أضحك .. عن نقطة نور وسط الظلمة الحالكة وفي سبيل ذلك أستخدم خيالي بدون حدود أو قيود لإاصعد فوق الأزمة وأنظر إليها من أعلى فأصبح بذلك أكثر قدرة على تقييمها وفهمها فهم ذاتي.
بخيالك أنت صانع أحلامك أنت قادر على أن تحقق كل ما تحلم به .. لكن للأسف فإن أغلبنا لا يجيد ثقافة الحلم ولا يدرك أبدا أن الخيال هو طريقنا للنجاح والتفوق طريقنا للحقيقة .. كل شيء في حياتنا ومن حولنا بدأ كخيال حتى العلم نفسه يبدأ بخيال وينتهي بأن يصبح واقعا وحقيقة.


بالخيال .. استطاع ((ليوناردو دافينشي)) صاحب ((المونوليزا)) أن يصبح عالم حساب ومهندسا معماريا ومخترعا ورساما وطبيبا ونحاتا وعالم نبات وموسيقيا وكاتبا.

بالخيال .. استطاع ((طه حسين)) أن يتحدى عاهته ويخرج من رحم الظلام مغسولا بالنور وبالمعرفة ونادى أن يكون التعليم كالماء والهواء وأثرى الحياة الثقافية والأدبية لمئات الأجيال القادمة.

وغيرهم آلاف عبر بقاع الأرض.


((عن الخيال ما زلت أتكلم)) ..........





يمكننا أن نعتبر ((توم وجيري)) مثالا عمليا رائعا لفكرة الخيال التي تجعل صاحبها ناجحا ومتميزا فبفضل حماس ((باربيرا)) و((هانا)) وحبهما لما يفعلان أصبحت شركة ((هانا باريبرا)) واحدة من أشهر شركات الرسوم المتحركة في ((هوليوود)) وقد فازا بسبع جوائز ((اوسكار)) وفي مجال الإنتاج التلفزيوني أنتج هذا الثنائي أكثر من 300 فيلم رسوم متحركة على مدي ستين عاما.


((محمد عبدالله جمعة)) خريج كليه ((الألسن)) جامعة ((عين شمس)) قسم اللغة ((الإيطالية)) .. ولأننا نعيش ثورة الاتصالات وعلوم الكمبيوتر أثناء الدراسة بدأ يتدرب على العديد من علوم الكمبيوتر وقد حصل على العديد من الشهادات المعتمدة من شركة ((مايكروسوفت)) ووصل إلى حد يؤهله للعمل بأي شركة تعمل في مجال الكمبيوتر والشبكات .. الآن يعمل في قسم الدعم الفني للعملاء في شركة ((مايكروسوفت)) إيطاليا وسويسرا وحصل على شهادتي تقدير من رئيس ((مايكروسوفت)) الشرق الأوسط وأوروبا اعترافا بجهودي أنا وزملائي في تطوير العمل وإحراز نتائج متقدمة .. كما أن شركتنا لاقت الإعجاب والتقدير من السيد ((بيل جيتس)) رئيس الشركة لما بذله فريق العمل من مجهود وذلك في زيارة للمقر في القرية الذكية حتى أننا حصلنا على أفضل أداء على مستوى فروع ((مايكروسوفت)) في هذه الفترة.


فريق ((بداية)) للتنمية البشرية واحد من أهم الكيانات التي تسعى لنشر ثقافة التنمية البشرية في مصر وله تواجد في أغلب الجامعات والمعاهد والمدارس المصرية ومؤسس هذا الفريق هو ((وليد توفيق)) الشاب الحاصل على بكالوريوس ((تجارة – إدارة أعمال)) من جامعة ((القاهرة)) ويعمل أخصائي موارد بشرية بإحدى الشركات ومدرب مهارات إنسانية ورسالته في الحياة ((مساعدة نفسه والآخرين على تحقيق النجاح والسعادة من خلال تنمية المهارات وإطلاق القدرات البشرية للنهوض بالمجتمع)) .. ((وليد)) نموذج جيد للشاب الذي يعرف أهمية النجاح ويؤمن بقدرته على تغيير المجتمع.


جميل أن يشاركك في حلمك أكثر من شخص فابحث عن الأشخاص الذين يريدون أن يكونوا أعضاء معك في فريق واحد .. عن الذين يمكنهم إمدادك بالعون والنصيحة والتشجيع .. عمن سوف يقدمون لك المساعدة عمن يهتمون بأحلامك مثلما تهتم أنت بها شخصيا. وفي نفس الوقت ابتعد تماما عمن يصيبرنك بالإحباط فهولاء لن يفعلوا لك أكثر من إعادتك للوراء واستنزاف طاقتك وتضييع وقتك.

استخدم خيالك دائما وأبحر إلى الأشياء التي تريد أن تفعلها والأشياء التي تريد أن تحققها تخيل الأشياء التي تريد امتلاكها وكلما كانت خيالاتك كبيرة كانت نجاحاتك أكبر لكن طبعا لا تكتفي فقط بالخيال بل يجب أن تحلم بشيء ثم تبذل قصارى جهدك لتحقيق هذا الحلم.



(النهاية)


ضحى حلمي