21‏/11‏/2009

جواز عن جواز .. يفرق



"لا أنا مستحيل أتجوز جواز صالونات لازم أتجوز عن حب"

استني استني ماتتحمقيش أوي كدة .. فكرتي صح الأول؟ تفتكري إيه الفرق بين جواز الصالونات والجواز عن حب؟! أنا أقولك....
جواز الصالونات هو أنه واحد "ابن حلال" أتقدم لك واتخطبتي له عشان هو كويس وإمكانياته كويسة وطيب ويعرف يعيشك في مستوي كويس بس أنتي ما بتحبيهوش .. الاعتراض في أنك ما بتحبيهوش.


أما بقي الجواز عن حب هو أنك كنت "مرتبطة" بواحد قبل ما يخطبك وبعدين يتجوزك ده إن كان هيتجوزك يعني.
بندخل في علاقات حب كثيرة وإحنا عارفين أنها فاشلة تماما ونكمل برده وبعد ما تفشل نكتئب وحالتنا النفسية تسوء ونتعقد من الدنيا كلها ويبقوا كل الرجالة زى بعض و بعدين تتجوزي جواز عادي وتقليدي "صالونات" يعني وتقولي نصيبي وتنكدي على جوزك وتخربي بيتك بسبب أنك ممكن تكوني بتفكري في اللي كنت بتحبيه.


ده غير أصلا أن العلاقات دي بتكون في الظلمة من وراء أهالينا ومن وراء الناس ونسينا أن "اللي ما ينفعش يتعمل قدام الناس ما يتعملش من أساسه" وبعد ما الحكاية تتكشف تسوء سمعتك.. ده غير كل ده أننا بنغضب ربنا بعلاقات غير مشروعة.
أنتي لو عاوزة تحبي وهو صرح لك بحبه وعجبك قولي له يتقدم لك وخلى العلاقة في النور قدام أهلك وقدام الناس واضمني لنفسك مستقبل حقيقي .. ماتعلقيش آمال على حاجة مش مضمون استمرارها أصلا.


أنا مش ضد أنك تحبي لكن أتقي الله في نفسك وفي أهلك .. بلاش يا ستي تتقي الله خافي على نفسك خافي على سمعتك بلاش تكوني رخيصة.
ولو أنت معجب بها أتقدم لها وأثبت لها حبك بدل ما تخدعها وتخدع أهلها وتخدع نفسك وإن كان لسه بدري على الأقل عرف أهلها .. وأن كنت مش قد الحب بنحب ليه؟ أصله الحب مش مجرد مشاعر و"بحبك وأنا كمان" و "وحشتني وأنت أكتر" وبعدين؟ مش ده الحب .. الحب مسئولية وحياة كاملة.


بلاش نضحك على نفسنا ونبطل العلاقات اللي انتشرت بطريقة غريبة دي .. جواز الصالونات مش وصمة عار واختار شريكك صح بالطريقة الصح .. ومش عاوزة أسمع سؤال "أنتي مرتبطة؟" ده تاني.



ضحى حلمي

14‏/11‏/2009

إلى أمي

(1)


أمي ...
اليوم أكتب لكي رسالتي الأولي .. ليست الأولي التي أكتبها لكنها الأولي التي أحتفظ بها .. فأنت تعلمين كم عدد الرسائل التي كتبتها لكي ولسوء الحظ ليست معي وبالتأكيد هي في مكان ما لكنها متمزقة أو أصبحت رماد.
تعلمين كانت بها كل الأسرار التي لا أفضل أن أبوح بها لأحد غيرك........
أمي اليوم لا أعلم ماذا أكتب وليس عندي ما أستطيع كتابته في رسالة واحدة.
أردت أن أعتذر لكي يا أمي .. لقد فات يوم ميلادك وقد نسيت أن أكتب لكي .. أمي سامحيني.


لكي هذه الأغنية التي كلما استمعت لها بكيت ودائما ما أدندنها كل ليلة وتدور في عقلي كل لحظة .. أشعر أن تلك الأغنية لم تكتب إلا لأجلك.....

أنتي الأمان .. أنتي الحنان .. من تحت قدميك لنا الجنان.
عندما تضحكين تضحك الحياة .. تزهر الآمال في طريقنا .. نحس بالأمان.
أمي أمي أمي .. نبض قلبي .. نبع الحنان.
أنتي الأمان .. أنتي الحنان .. من تحت قدميك لنا الجنان.
من عطائك تخجلي .. أبدا لم تتململي .. يا شمعة دربي .. يا بلسم الزمان.
أمي أمي أمي .. نبض قلبي .. نبع الحنان.



أبنتك
15 نوفمبر 2009

11‏/11‏/2009

أخر صبرك يا قلبي

(10)





أخر يوم امتحانات في سنة تالتة كانت الأجازة بجد لأنه في سنة تانية مالحقتش أصلا جبت النتيجة من هنا وبدأت الدروس تاني يوم .. المهم أخر يوم أمتحانات كان يوم عيد عندي لأن أخيرا هنتقم (نيهاهاهاهاهاااااا).


ولأن أنا رياضة 2 كان جدولي وحش جدا على حظي زنقونا في 3 أيام وسابوا أسبوع قبل التربية الوطنية واتنقطت بسبب الحركة دي وطبعا كان مستحيل أقعد استني أسبوع بحاله "التربية الوطينة" .. أجزت على طول وبدأت انتقامي يوم امتحان الميكانيكا اللى هو كان أخر يوم أمتحانات الإفتراضي روحت حضرت حاجاتي وتاني يوم كنت في إسكندرية قضيت يوم جامد جدا وبعدها بيومين روحت حجزت لكورس أنجليزي وعملت مدونتي على قدي حبيبتي وكنت مقضية باقي الأيام برا البيت.


أما أخر يوم أمتحانات الفعلي بعد الإمتحان مباشرة عديت على بابا الأول في الصيدلية قولت له جملة "اللى هيكلمني من النهارده هفجره .. محدش له علاقة بيا خالص أعمل اللى أنا عاوزاه" ومشيت من غير ما أقول له هروح فين وروحت مع سارة عندها ومعانا أكل ومشاريب وهاتك يا تهييس واسألوا سارة وأختها أنا عملت أيه وقولت أيه مش هقول هنا عشان صورتي ماتتهزش برستيجي برده وسيبتها العصر وسافرت عشان اروح مركز الأكاديمية الأمريكية في كفر الشيخ لأن كان يومها أختبار تحديد المستوي لكورس الأنجليزي ورجعت على 9 بالليل أروح؟ لا طبعا أخدت جولتي العائلية وروحت الساعة 1 بالليل .. محدش نطق معايا طبعا ولا يقدروا أصلا مش كفاية بقالي سنتين بتذل وبتهان وبتطلع عيني عشان أعيش الأجازة دي.


قضيت الأجازة بقي كلها سفر .. أول شهر أخدت مستوي في كورس الأنجليزي وروحت طنطا 4 مرات واسكندرية 5 مرات .. أول مرة اسكندرية حضرت محاضرة تنمية بشرية وبعدها قضيت يوم جامد مع أصحابي .. تاني مرة روحت عشان أراجع الدرجات بتاعتي لأن مجموعي كان غير المتوقع وبعدين قضيت اليوم مع مجموعة من أصحابي كان يوم جامد وأكلت يومها كشري بالكبدة لأول مرة في حياتي أدوقه بس كان جامد (تسلم أيدك يا اللى عزمتنا على الكشري) وتالت مرة روحتها مع سارة وأختها كان يوم حقير بجد وأخر شوية هما اللى كانوا جامدين لأن حضراتنا دفعنا في تاكسي من المنتزة للموقف 40 جنية وبعدين روحنا جبنا لب كان حجم البتاع قد الصباع مايرضيش عيل وبعدين مالقيناش عربيات نروح فيها روحنا قاعدين على الأرض وميتين من الضحك والعربية اللى أخدتنا أنا وقفت أصوت في الموقف "عاوزة أروووووووح" وسارة عيطت للسواق "ياعموا أحنا هنا لوحدنا ومش عارفين نروح وهنتأخر" راح الراجل منزل 3 وركبنا .. ومرة روحت عشان أجيب لبس وبعدين قعدنا على البحر وكانت قاعدة مسخرة.


طنطا بقي كانت كل المرات مع سارة وأختها وأحيانا كان بيبقي معانا واحدة من صحابنا .. بنجيب لبس أو جزم أو أى حاجة أو خارجين نتفسح أو طلبت معانا نروح وخلاص طبعا كانوا خروجات جامدة لأننا بنفضل نضحك ونهزر طول اليوم لما نموت على نفسنا.


أجازة كانت انتقام فعلا رغم أن أيام النتيجة كانت بشعة .. بس الحمدلله عرفت أخد حقي في الإستمتاع بالأجازة فعلا .. نويت أقضي أجازة صح وكانت أجازة ماحصلتش ولا هتتعوض أبدا كانت أول مرة أحس بالأجازة بجد.




ضحى حلمي

07‏/11‏/2009

ميناء الشوق


وحيد صبي جميل في العاشرة من عمره لكن جسده مهزول ووجهه شاحب ومتسخ.
يرتدي ملابس ممزقة تظهر منها آثار جروح .. وقبعة سوداء تخفي أسفلها شعرا كستنائيا وعينان زرقاوتان قتلت قسوة الحياة برائتهما.
يحمل على كتفه حقيبة قديمة .. وينتعل حذاء تأكلته الطرقات.
يرتد على ميناء للسفن أثناء غروب الشمس كل مساء.


بجوار الميناء يقطن رسام تشكيلي يعشق هذا الميناء, سفنه وركابه, كل لوحاته مقتبسة منه لأنه يجمع تعابير مختلفة كحزن المهاجرين وبهجة الأطفال عند ذهابهم لرحلة وملائكية وجوه المعتمرين.
يفضل اللوحات المعبرة عن الإشتياق .. أجمل لوحاته كانت لـ امرأة غاية في الجمال وفي كامل أناقتها انتظرت عودة زوجها منذ سنوات تركض نحون ودموع فرحة اللقاء تنهمر على وجهها .. وكانت أيضا لسيدة تحتضن وتقبل ابنتها وأحفادها الذين لم ترهم من قبل.


يطل كل مساء من نافذته بحثا عن لوحته الجديدة.
وقد لفت أنتباهه وسط الزحام "وحيد" بمظهره المهمل .. "وحيد" ليس الأسم الحقيقي للصبي لكن الرسام أطلقه عليه عندما شاهده يتخذ ركنا بعيدا في الميناء ويحدق في ورقة أخرجها من الحقيبة.
فظل يراقبه طويلا محاولا معرفة قصته ومرت أسابيع ومازال "وحيد" يجلس في ركنه محدقا في الورقة وعندما ترسو السفينة التي تعود عند الغروب يرفع "وحيد" رأسه ويركض نحوها متلهفا .. يتجول بين الركاب وينظر في عيونهم لعل أحدهم أتي له.
ولا يجد ما يبحث عنه فيعود لمكانه خائب الأمل.


احتار الرسام ولم يتسطع أن يعرف قصة "وحيد" فقرر أن يلتقي به ويسأله عن سبب ارتداده على الميناء يوميا عند الغروب.
فذهب إليه وتوقف أمامه ونظر له متأملا وجهه فنظر "وحيد" له وأعطاه الورقة .. قد كتب فيها (سأعود عند غروب الشمس).
ترك الرسام "وحيد" دون أن ينطق كلمة .. وعاد لنافذته وأخرج أدواته ليرسم لوحته الجديدة التي عثر عليها.

فرسم الميناء عند غروب الشمس ترسو فيها سفينة مزدحمة بالركاب يقف بينهم "وحيد" في عينيه نظرة أشتياق وفي يده الورقة يبحث عن صاحبها الذي لا يعرفه.


ضحى حلمي

06‏/11‏/2009

مجلة شخبطة - العدد الأول



((شخبطة))


مجلة شخبطة مجلة مجانية متاحة لكل الشباب والبنات في كل مكان
أول تجمع تدويني في مجلة واحدة

في جريدة العالم اليوم .. ((شخبطة)) من أشهر المجلات الإلكترونية




العدد الأول من مجلة ((شخبطة)) نوفمبر 2009




حمل العدد من هـنــــا

البريد الإلكتروني للمجلة
sha5btamag@yahoo.com




ضحى حلمي

04‏/11‏/2009

4 نوفمبر عيد الـ.......؟



4 نوفمبر "عيد الحب المصري" غير 14 فبراير "عيد الحب العالمي" .. والدنيا أحمرت والناس أحمرت والكل يقول كلام حب وأي شخص يقابلني يقول لي "عيد حب سعيد" أو Happy valentine day"".
أنا لن أتكلم عن عيد الحب أنا كلامي عن 4 نوفمبر .. 4 نوفمبر يوم تاريخي وهو العيد القومي لمحافظتي "محافظة كفر الشيخ" وهذا اليوم له حكاية.


(معركة برج البرلس)

في صباح 4 نوفمبر 1956 قامت معركة بحرية أمام شاطئ بحيرة البرلس .. عندما هاجت مصر بوارج فرنسية ومدمرة بريطانية مدعومة بطائرات حربية .. إشتركت في المعركة البارجة الفرنسية "جان بارت" وهي أول سفينة مزودة برادار في العالم.
قاد جلال الدسوقي المعركة من الجانب المصري في البداية قامت 3 زوارق الطوربيد المصرية بعمل ستار من الدخان لتقترب بسرعة بحركات مفاجئة من الوحدات المهاجمة وأطلقت قذائفها في اتجاه البوارج الفرنسية البريطانية المهاجمة وقامت الوحدات المهاجمة بإطلاق القنابل والصواريخ بكثافة شديدة اتجاة الزوارق وأشتركت في المعركة طائرات حربية مهاجمة ضد الزوارق.
انتهت المعركة في دقائق وأصيبت المدمرة البريطانية والبارجة الفرنسية وقد قاتل المصريين بدون غطاء جوي حتى آخر طوربيد وحتى آخر زورق الذي قاده مختار الجندى بعد أستشهاد أغلب الزملاء فطلب من الآخرين القفز إلى البحر ثم إخترق المدمرة بسرعة هائلة فأصيبت أصابة بالغة.
وكانت نجاة بعض الجنود المصريون من المعركة مصدراً للمعلومات .. فهناك معلومات من الجانب المصري بأن بارجة ومدمرة مهاجمتان قد دمرتا و معلومات من الجانب المهاجم بأنهما قد أصيبتا و أستمرتا في عملهما و النتيجة النهائية أن الثلاث زوارق بتسليح بسيط بدون غطاء جوى تصدت لوحدات ضخمة و ثقيلة مهاجمة و مدعومة بغطاء جوى و منعتها من تحقيق هدفها وبالتالى هناك معادلة جديدة في تاريخ المعارك البحرية قد سجلت من رجال البحرية المصرية .. وسميت المعركة بـ "معركة البرلس" أو "معركة برج البرلس".


أنا لم أعرف هذه القصة إلا قريبا لأن للأسف عندما كنا صغار في المدارس لم يقصها أحد علينا أبدا على الرغم من احتفالنا بالعيد القومي كل عام .. وتقريبا لا أحد يعرف هذه القصة لأني بالصدفة تكلمت مع عدد ممن قالوا لي "عيد حب سعيد" ولم أرّد عليهم سوى بقصة المعركة.


4 نوفمبر ليس يوم خاص بمحافظة كفر الشيخ فقط بل هو يوم خاص بمصر كلها لأشتراك (جلال الدين الدسوقى) و (إسماعيل عبد الرحمن فهمى) و (صبحى إبراهيم نصير) و (محمد البيومي محمد زكى) من القاهرة و (على صالح) و (محمد رفعت) من الإسكندرية و (مختار محمد فهيم الجندى) من دمياط و (جول جمال) سورى الجنسية ومن اللاذقية و (جمال رزق الله) من المنصورة فيها وحتي لو لم يشترك فيها أحدا من خارج المحافظة فهو يوم تاريخي لكل مصر كأي معركة حدثت.


الآن أيهم أحق أن نحتفل بـ "عيد الحب" أم بـ "إنتصارنا في المعركة"؟



ضحى حلمي