03‏/02‏/2012

كما قالت الأسطورة قديما


الأسطورة تقول:
"لا تفتح التابوت، فسيذبح الموت بجناحيه كل من يجرؤ على إزعاجنا"


الآن اعتقد بشدة.. عندما قيلت
، لم يكن يُعني بها تابوت الفرعون حرفيا!
إنما هو رمزية لحكم مصر ضمنيا..
ومنذ عام
، تمردنا على الفرعون ثم رحل.. لكنه لم يرحل كليا
بل ترك لنا فرعونا

وقد صدق "آمون" في مقو
لته، فنحن من وقتها نعاني جراء تلك اللعنة
نحصد أرواحنا كل يوم في حادث مختلف.. والقاتل معروف


حتى وإن كانوا يظنون..
أننا اخطأنا
، عندما طالبنا بالحرية والكرامة
إلا أننا ثابتون على مطالبنا
فقد أنتهى عصر الفراعنة.. انتهي وقت الخوف
لم نعد عبيدا للفرعون!
وستظل البلاد ملكا للشعوب!


الثورة مستمرة..
"عيش.. حرية.. عدالة إجتماعية"


ضحى حلمي