25‏/11‏/2010

هندسة يا حضرات

(14)

http://scottgallatin.com/blog/wp-content/gallery/black_and_white/engineer_girl_bw.jpg

بعد 4 سنين معاناة في الثانوية العامة
3 منهم كفاح عشان مجموع والنهاية كانت مجموع مايرفعش راس حد
وصلت لغايتي بطريقة : بفلوسي
بعد ما كل الطرق اتسدت في وشي .. بأيدي وبفعل القدر


وبعد القائمة الطويلة للرغبات الخاصة بيا ..
اللي المفروض أنها بتبدأ بكلية هندسة البترول وبعدها كل كليات الهندسة والحاسبات في نواحي مصر وشوية تحابيش في اخر الرغبات مجرد حشو ورق ...
وصلت أثناء ملئ الرغبات لـ الثلث الأخير من القائمة وكانت بدايتي من كلية علوم لحد خدمة إجتماعية


بعد فقدان الأمل في هندسة البترول في ثانية ثانوي ...
وفقدان الأمل في حلم كلية الهندسة في الجامعة الأمريكية بعد ثانية ثانوي والمنحة اللي ضاعت بفعل كل شيء
وفقدان الأمل في أعلى كليات الهندسة الحكومية وفقدان الأمل في أقلهم ...


وصل بيا الحال افكر في صرف النظر عن الهندسة نهائيا ..!
بس ازاي .. عقلي ما قبلش الفكرة وحوّل عن اللي كان ممكن يعمله في أخر لحظة
قبل ما ابعت رغباتي للجهة المعنية بتحويلي للمكان المناسب من وجهة نظرهم ...


وكان ثلث رغباتي تحتوي على كليات الهندسة الخاصة في كل الأماكن اللي حواليا واللي بعيدة عليا
في محاولة لعدم ترك فراغ لأي مكان لكلية حكومية غير الهندسة ...
حلمي وبعد ما تطلع روحي على مافيش .. ببساطة كدة يترمي !!
مش ممكن ..!!!


وكان أبعد فكرة للمكان اللي أكون فيه هو أول رغبة .. بناءا على رأي المحيطين !!
وبإتفاقيات ومعاهدات وهدنات .. للتواجد فيه بحالة مؤقتة ليس إلا
وفعلا ....!
وصلتني بطاقة الترشيح على أول رغبة ..
صعبت عليهم قالوا يراضوني مرة ..
ولو أني كان نفسي اعاني معاناة الآخرين في إختيارات مكتب التنسيق واروح مكان بعيد أو مكان أحسن
لكن ازاي ...
لأن كل شيء يسير عكس ما أريد .. فكان بها ..!!
المعهد العالي للهندسة والتكنولوجيا


ورغم تحدي المسؤلين في شئون الطلبة في المعهد على عدم قبولي
لكن عكس أمنياتي .. قبلت في المعهد وبجدارة !
فقبلت أنا بالأمر الواقع وعيشت الدور على حق
وكانت كل الألسنة اللي عندي في وش العاملين في الشئون
هع هع قاعدة في أرابيزكم يا حلوين


واديني بتكلم عن الهندسة بعد مرور نصف ترم كامل في مكان غير مقبول بالنسبة لي حتى الآن
إلا أنه إلى حد ما مبشر بالخير من نواحي
ومن نواحي أخرى أكثر .. من الضروري الهروب بعيدا عنه !


بعد كفاح ضعيف المستوى بالنسبة إلى أماكن آخرى بتكافح كفاح السلحفاة في المشي
اتأكدت من العذاب اللي كان مستنيني بمجرد ما قررت اكمل في إتجاه هدفي
ومجتمع مختلف موارب .. لا مفتوح ولا مقفول مش فاهم هو عاوز ايه ولا قادر يحدد !
وفترة زمنية بسيطة .. اتحولت فيها إلى كائن صغير الحجم يشبه كثيرا التكوين الجسدي للبنات من بعد لكن عندما تقترب منه أكثر تجد أفعاله تميل إلى الأولاد !
وبأكد أن بنات هندسة غفر وبشهادة مني كبنت في كلية الهندسة
وشوفت فيها شغل عيال بتوع إبتدائي .. تاني وأنا اللي كنت فاكرة أن المرحلة دي عدت من زمن !
وياما لسه هشوف واتعجب ....!!


المهم ..
أني أخيرا تخلصت من لقب "طالبة ثانوية عامة" وحصلت على لقب "طالبة جامعية"
أو بمعني أصح "طالبة معهدية" بعد تشريفي المعهد العالي للهندسة وأصبحت جزء من مجتمع عبيط مدته 5 سنين هتحملهم على مضض في سبيل شهادة بكالوريوس هندسة فاكسة
وبقيت بشيل المسطرة T المتر اللي بتخبط في دماغي طول ما أنا شايلاها ومعذباني في المواصلات
وبالطو أبيض بدلا من العفريتة لأجل الورش .. اللي بقعد اقنع الناس يوم كامل كل أسبوع أني هندسة من بيطري ولا علوم بسببه

راضية بالمكان والمستوى التعليمي والأسم والمعاناة والكفاح والناس .. راضية بالمكان كله عيوبه قبل مميزاته
وسعيدة أني وصلت .. كلية هندسة يا حضرات .. مهندسة غصب عن أتخن تخين
حد له شوق في حاجة ؟!


ضحى حلمي

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

توبيك جميل جدااااااااااا
بس الشخصيات القوية اللى عندها
ارادة تقدر تثبت نفسها فى اى مكان
والمجهود الفردى لية دور كبير فى المكان اللى احنا فية دة
توبيك جميل جدا
تسلم ايديك
:
محــــمــود

محمود يقول...

يللا يا بت :p

تايه وحيرانة يقول...

بالتوفيق يا دكتورة :)