27‏/05‏/2010

بسمة في التوك توك


بعدما بحثت عن بسمة عبد الباسط الكائن الفيس بوكي الأصيل بالتوك توك الذي ذاع سيطه كل أرجاء الأنترنت.
عادت بسمة خوفا من الفضيحة التي سببها ذلك التوك توك اللعين.
عودة حميدة يا "آنسة" بسمة .. ولا تزوجتي قبل ما ترجعي .. قد يكون هذا سبب إختفائك.


والآن حان وقت محاسبتك على أجرة ذلك السائق الذي كان يترنح بي طوال ستة أسابيع .....
وأجرة ذلك الميكروفون الذي خرب من كثرة إستعماله ......
وأجرة إصلاح التوك توك .. تغيير قطع غيار وكاوتشات وسقف وكتابة عليه وما إلى ذلك من حبشتكانات ......

وأجرة الطبيب المعالج للأعراض التي ظهرت عليّ من أثر البحث عنك .. صوتي الذي لم يتوقف عن ترديد:
"يا ولاد الحلال بروفايل بسمة عبد الباسط تايه .. اللي يعرف عنها أي حاجة يجي يكتب لي ع الوال أو يعلق في مدونتي"
و.....
"وشربت حجرين ع الشيشة .. آه ياني ياني ياني .. مش هعمل كدة تاني".
وحسابات أخرى ... كفايانا فضايح من الآخر.


حمدا لله على سلامتك يا بسمة .. أنا كنت عارفة أن الأصيل مش بيسيب أهله وناسه مهما كان .. وعشان الفيس بوك عرف يربيكي رجعتي لنا من تاني ......


ضحى حلمي

ليست هناك تعليقات: