09‏/01‏/2010

تقرير شخبطة (عيد الانتماء .. أنا مصري)


تقرير عادل شعبان في مجلة شخبطة (يناير 2010):


في وقت أهتم الشباب بأمور تافهه ولا تجدي ولا تسمن من جوع .. بحث شباب اخرون عن الوطن .. في عصر زاد فيه الاهتمام بالذات .. بحث ارخون عن المجتمع.
هولاء هم مجموعة من الشباب أرادوا أن يرجعوا الانتماء إلي أبناء وطنهم .. ليكون لكل واحد منهم هدف ليرتقي بوطنه وقد اختاروا 1 فبراير ليكون هو العيد الوطني الأول لعيد الانتماء .. وفي العيد القادم سيقيمون حفل لتكريم كل شاب فعل لوطنه شيئا ولو قليلا عن طريقة مسابقة (أنا مصري) وقد أقمنا معهم حوار لنعرف تفاصيل أكثر عن عيد الانتماء.

-----

((شيرين ثروت))

• أنا مثلا لاحظت أن الفكرة انتشرت بعد ماتش السودان فهل هو كان مجرد رد فعل لمشاعر الغضب اللي اثارتها حادث أم درمان ولا أن الموضوع كان متحضر له من زمان ومجرد بس صدفة تزامن الأحداث .. يا ترى امتة جات لكم فكرة العيد؟

- لا هي مش تزامن أحداث أحنا بعد اللى حصل في أم درمان بجد حزنا جدا أن في شعب شقيق عربي يعمل في أخوة كدة وفكرة في ردة فعل ترد اعتبارنا ونبين للجميع قد أيه مصر عظيمة بشبابها ففكرنا وقولنا ليه منعملش يوم في حب مصر شعارنا فيه (مصر فوق الجميع) عشان كدة فكرنا وقولنا ليه منعملش حاجة بجد لمصرحاجة كل سنة بتفكرنا بإنتمائنا وحبنا لمصر تجدد حبنا ليها وتفكرنا أن ليها علينا واجب أن ننميها ونتطورها بإدينا.


• هل استجابة الناس لدعواتكم كانت أكبر ولا أقل من المتوقعة ..... هل تعتبروا أنفسكم كفريق عمل من ثلاثة كافي لتنظيم يوم زي كده المفترض أنه يشمل الجمهورية كلها ولا أن فيه مجموعة عمل من المتطوعين وقد إيه عددها؟

- الاستجابة معقولة بالنسبة لأننا لسة مش أعلانا رسمي عن بدء فاعليات الحفل ومكانه وبالنسبة لينا أحنا الحمد لله كل واحد بيشتغل بروح فريق كامل ولكن بيشارك معانا مجموعة من الشباب الرائع المتطوع والمتحمس جدا للفكرة.


• أيه المراسم اللي أنتوا مخططينها لليوم ده؟ هل هيكون احتفال واحد اللي المفروض تنقله النايل لايف ولا هياخد شكل شعبي في شوارع المدن المختلفة ويتعمل كرنفالات وملتقيات ثقافية وإجتماعية؟

- بالنسبة لمراسم اليوم سيتم الإعلان عنها قبل الحفل بأسبوعين ولكن اقدر أقولك أن مراسم اليوم هتكون مصرية شعبية بتجمع فئات الشعب المصري بكل طوائفه وبكل طبقاته وهو بعون الله سيكون ملتقى ثقافي إعلامي فني ديني تنموي وهيكون يوم مشاركة العاجز مع القادر وذو الإعاقة مع الصحيح فلا فرق في هذا اليوم بين أي شخص فكلنا مصرين وكلنا يريد أن ينهض بمصر ويطورها ويجعلها من أفضل الأمم.


• هل لو نجح العيد ممكن تعميمه في الوطن العربي كله بحيث يبقي في يوم من الأيام عيد قومي؟

- وليه لأ أحنا العرب أخوة وبنحب الخير لبعض مصر ربتنا على كدة ومن واجبنا أن نعلم أخوتنا العرب يعني إيه انتماء وأخوة وعروبة مش ماتش كورة هيفرقنا ولا حفلة غنائية هتجمعنا لا كلمة أخوة وعروبة أكبر من كدة بكتير وإن شاء الله لما فكرتنا تقف على رجلها وتحقق النجاح المنشود على مستوى مصر كله هنبدأ في التنسيق الفوري مع العديد من الدول العربية لنشر الفكرة .. فكرة حب الوطن وحب الأوطان المجاورة وحبها واحترامها فكلنا أخوة وكلنا عرب.


• ايه المساعدات أو التسهيلات اللي محتاجين أن الدولة توفرها لكم عشان اليوم ده ينجح؟

- أنا محتاجة من بلدي أن تدعمني فكريا قبل المادة يعني بحزن جدا يوم لما روحت أخاطب جامعة مصرية وقلت لها علي الفكرة وكان رد فعلهم بالإستهانة بطموح الشباب وأنهم يقدرو يعملوا شيء لبلدهم يعني مش لازم عشان اكون ناجح يكون عندى 40 أو 50 سنة فأنا عايزة يبقى في إيمان بالشباب أكثر وأنه يقدر يعطي وينجز وينجح أننا نقدر نعمر ونطور بلدنا


• لو دعوتكم محققتش تواجد كبير أو التفاعل المنشود هل هتعتبروها مجرد فكرة وانتهت؟ ولا هتعتبروها مجرد خطوة في طريق طويل اسمه نشر فكرة العيد وترسيخ مبادئ عميقة ممكن تاخد سنين لحد ما تلاقي التفاعل المطلوب واللي يليق بقيمتها وأهميتها في حياة المجتمع؟

- إن شاء الله الفكرة هتنجح بس لا قدر الله لو مكتبش لها النجاح هذا العام لسه قدامنا العمر طويل صاحب الفكر والهدف لا ييأس ولا يمل وأحنا أصحاب هدف ورسالة.
هدفنا: حب مصر بجد مش وقت الماتشات أو الحروب ننميها ونطورها ونكون شباب ناجح عارف هدفه وبيعرف يحققه عشان يفيد نفسه ويفيد بلده .. ورسالتنا: غرس فكرة الانتماء وأننا عندما نجتمع كمصريين على هدف واحد نستطيع تحقيقه


• إيه الدوافع اللي خلتك تتحمسي للفكرة وتشاركي فيها؟

- أنا بحب البلد دي ومن زمان وأنا بنظم وبشارك في مناسبات هدفها تطوير فكر الشباب وتنميته بحيث لما كل واحد يعرف هدفه وينجح في تحقيقه الفائدة مش هتعود عليا بس لا هتعود علي المجتمع وعلي البلد كلها فلما "محمد تهامى" عرض عليا الفكرة بجد تحمست جدا وفكرت أن إن شاء الله الاحتفالية دي تكون بداية مشاريع تنموية تطوعية اعملها مع الشباب في تطوير وتنمية ذاتهم وبلدهم وتكون احتفالية يجتمع فيها الجميع على حب مصر وتطورها وتقدمها بين الأمم.


• هل لاقيتي ردود فعل محبطة من أصحابك وأقاربك أول ما قولتي لهم على الفكرة وهي لسة في أولها؟ وهل ردود الفعل دي اختلفت أما الفكرة بدأت تنتشر وبدأ ناس كثيرة تتحمس للموضوع؟

- لا الحمد لله أنا كل اللي قلت له علي الفكرة في بدايتها من المقربين لي كلهم بلا إستثناء كلهم رحبوا بالفكرة جدا وشجعوني أني اكملها للأخر وفي منهم اللى عرض المساعدة وفي منهم اللي بيدعمني بالنصيحة وبالاقتراحات اللي فعلا استفدت منها وأنا بحط شكل ومراسم الاحتفالية وشكل المشاريع التطوعية اللي هعملها مع الشباب بعد الاحتفاليه وطبعا كانت على رأسهم أمى اللي دعمتنى وساندتني ربنا يخليها لى يارب.


• في رأيك هل ممكن لشباب الفيس بوك بإختلاف أنماطهم وتوجهاتهم أنهم ينجحوا في نشر مبادئ زي الانتماء والوطنية وينجحوا في تفعيلها ولا أنها هتكون مجرد شعارات؟

- لا مش مجرد شعارات أصل شباب الفيس بوك هم شباب مصر شباب الجامعة وشباب المدارس شباب القهوة شباب الشارع المصرى وأنا بحكم تنظيمي واشتراكي في أنشطة واختلاطي بالكثير من الشباب المصري اقدر أقولك أن أحنا لو أمنا بفكرة واجتمعنا على تنفذها هنفذها بأحسن شكل ممكن تتخيله والله شبابنا شباب عنده إرادة وعزيمة ويقدر يحقق المستحيل وفعلا عن تجربة بس محتاج حد يؤمن بيه ويدعمه ولو حتى دعم معنوي.

-----

((محمد التهامي))

• هل مدينة السويس ليها فضل عليك في استيحاء فكرة عيد الانتماء بإعتبار أنها مهد البطولات المصرية الشعبية؟

- بالتأكيد مدينة السويس مدينة لها طبيعة خاصة بحكم ظروفها .. عارف فكرة الكاتب جمال حمدان لما قال أن المكان بيصنع الشخصية
بشكل خاص لما كتبت رواية هيروبولس كانت بتناقش في النهاية فكرة الانتماء للوطن .. فالجد كان بيطرح أسئلة في غاية الأهمية
عندما كنا نحارب كنا نحارب من أجل الحفاظ على ممتلكاتنا و أسرتنا .. وما الدافع الذي ممكن يضحي شاب لا يجد عمل ولا مكان ولا زوجة .. علي أي شيء ممكن أن يدافع! كيف يدافع عن وطن لا يقبله!
و فى نهاية الرواية تسافر كل الشخصيات و يقول الحفيد للجد .. مصر بدون مستقبل يا جدي.


• بصفتك كاتب ومفكر شاب .. ليه غاب مضمون الانتماء عن مجتمعنا في العصر الحالي؟

- الانتماء مازال موجود في مصر .. لأننا الوطن الوحيد الذي سوف يظل متماسك حتى يوم الدين لحكمة ما عند الله.
بالعكس أظن أن الشباب في حاجة للانتماء و الشعب المصري يحتاج إلى هدف يتوحد عليه غير كرة القدم.
أستطيع أن أقول بكل فخر .. أننا نستطيع أن نكون عظماء و عباقرة و أفضل شعوب الأرض لكن لو ارادنا .. انظر كيف استطاعت مصر الانتصار بعد سبع سنوات من هزيمة 76 كيف توحد المصريين على الهدف.
نحن فقط نحتاج إلى هدف نتوحد عليه.


• وازاي نقدر نغرس من تاني مفهوم الانتماء ونحوله لشيء فعال مش مجرد شعارات تتقال في 6 أكتوبر أو في ماتشات منتخب مصر؟

- أولا أن الشباب يشعروا أن مصر ملك خالص لهم .. نحن أصحاب مصر على رأي صلاح جاهين ((الشارع لنا .. لنا وحدنا .. الناس التانين .. دول ناس أنانيين مش مننا)) لازم الشباب يحسوا أن مصر بتاعتهم.


• هل تعتقد أن عيد الانتماء ممكن يغير من فكر بعض الشباب ويصحي مشاعر الانتماء والوطنية اللي ماتت جواهم لسبب أو لأخر؟!

- عيد الانتماء له هدف .. أولا نقول أن مصر بخير .. مصر فيها شباب كتير جميل ومتميز وقدر ينجح في سن صغير.
أنت ممكن تنجح زيهم و تبقي أحسن منهم .. عاوزين نقدم نماذج تصلح قدوة و مثل أعلي .. عاوزين نربط الشباب بالأرض .. عاوزين الشباب يحب مصر طوال العام مش أثناء مباريات الكرة.

-----

((ضحى حلمي))

• في البداية كده إيه سبب اختيار يوم 1 فبراير عيد للانتماء؟

- الأصل التاريخي لـ أول فبراير يرجع للزعيم الثوري أحمد عرابي لأنه أول مصري قرر يعترف بمصريته بعد سنين طويلة من فقدان الهوية.
قرر يقود مصر نحو الاستقلال و الحرية .. اطلق عليه الشعب المصري حامي حمى مصر في يوم أول فبراير تم القاء القبض عليه و اعلنت انجلتر احتلالها لمصر بعد معركة من أشرف المعارك .. انجلتر لم تدخل مصر إلا بالخيانة و الخداع .. وعرابي أول واحد رجع كلمة أنا مصري بعد سنين كنا عايشين كتابعين للدولة العثمانية.
عرابي انهزم بالخيانة و حارب لحد آخر نفس.


• ليه فضلتوا تسموا الاحتفالية دي بمصصطلح العيد ليه مثلا مش مهرجان الانتماء أو مسيرة حب الوطن؟ وهل تتوقعوا أن في يوم من الأيام يكون عيد الانتماء عيد شعبي مصري ويكون إجازة ويكون ليه مراسم في الشوارع بحيث أن كل الناس تجهز أعلامها لليوم ده زي مثلا ما بتجهز الألوان يوم شم النسيم؟

- عشان هيبقي عيد شعبي مصري إن شاء الله بعد كدة .. مش مهم يبقي إجازة المهم أنه يأثر في الناس ويهتموا به.


• منين جالكم فكرة مسابقة أنا مصري وياترى إيه رأيكم في الشباب المرشحه نفسها حتي الآن وإيه المعايير اللي راعيتوها وأنتم بتكتبوا إستمارة الترشيح؟ وعلى أي أساس هيتم التفاضل بين المرشحين لإختيار الفائز في كل فرع من فروع المسابقة؟

- المسابقة هدفها تسليط الضوء على شباب ناجح تحت سن 35 سنة عملوا إنجاز سواء كبير أو صغير.
الشباب المرشح الواقتي نحترمه جدا لأنهم اهتموا أنهم يعيشوا بهدف في حياتهم لا لمجرد الحياة والقصص رائعة وتستحق التقدير والإحترام.
الإستمارة عبارة عن دردشة بينا وبين الشباب .. إستمارة بسيطة غير معقدة.
التصويت هيكون في الحفل وعن طريق لجنة تحكيم وأراء الحضور.


• هل عرضت عليكم بعض الجهات الدعم المادي أو الإعلامي لحملتكم؟ وهل حاولت بعض الجهات انها تستغل دعوتكم بشكل دعائي لتوجه سياسي او اجتماعي مقابل رعاية الاحتفالية؟

- لا ماحدش عرض علينا عشان يستغلوا رعاية الاحتفالية في مقابل الدعاية لأي توجه من أي نوع .. ما زلنا شغالين بالجهود الذاتية.


• إيه شعورك في أنك بتقومي بعمل محدش قبلك فكر فيه ولا قام بيه من المسؤلين اللي ممكن يكونوا أكبر منك سنا وخبرة بكتير جدا؟ وهل حسيتي أن تنظيم عيد زي ده محتاج خبرة ولا مجرد حماس الشباب اللي جواكي كافي أنه يحقق أحلامكم في عيد الانتماء؟

- طبعا تنظيم حفل ضخم زي عيد الانتماء محتاج خبرة في التنظيم والتعامل مع الناس وفي أني اقدر اعقد اتفاق بينا وبين الراعي يرضيني ويرضي الطرف الأخر وده بتعلمه من التهامي وشيرين ومهم جدا يكون فيه حماس عشان الفكرة تتنفذ صح وإلا هتتكروت.
كوني صغيرة في السن لا يهم .. لأني مؤمنة أن اللحظة اللى أنا عايشاها الواقتي ممكن تكون أخر لحظة في حياتي فلازم أستغلها وأعيشها صح وأحاول أحقق فيها اللي بحلم بيه.


• عاوزك تكلمينا عن شعورك بعد ما عملتي أنترفيوهات مع صحافة ويمكن تليفزيون بخصوص عيد الانتماء واحساسك أنه لو العيد ده اتنشر فعلا هتكوني من الناس أصحاب الفضل الأول في الدعوة ليه وتنظيمه؟

- سعيدة طبعا بالإهتمام الإعلامي لأنه ده بيفيد الفكرة وبيساعدنا .. وأتمني الفكرة تنجح بالصورة اللي أحنا عاوزينها وقتها هكون أكتر سعادة وأكتر ارتياح بأن تعبنا وتعب الشباب اللى معانا ما راحش هدر.


• يا ريت رسالة توجهيها لكل الشباب سواء اللي في سنك أو أصغر منك اللي بيكون حاطت أهداف ليه بس مش بيفكر أنه يتحرك عشان ينفذها؟

- بما أن رسالتي موجهة للشباب اللى في سني يعني من 17 سنة فما أقل
أقول لهم الواقتي هو وقت التنفيذ.
تمهد طريقك لحلمك وتعد نفسك وتتحضر لمراحل أكبر .. مفيش وقت للكسل ولا الراحة وبلاش تقول "أنا لسه بدري عليا" الله أعلم أنت هتعيش لحد أمتي .. وقبل ما تموت لازم الناس تفتكرك بحاجة أنت عملتها.

ليست هناك تعليقات: