21‏/01‏/2010

عيد الانتماء في الصباح العربي



كتب حمادة زيدان في جريدة الصباح العربي .. بتاريخ 19 يناير 2010:



1 فبراير يوم الانتماء المصري

محاولة جادة لربط الشباب بالوطن الأم



علي الفيس بوك انتشرت مؤخراً عدد من الجروبات التي تهتم في المقام الأول بمحاولة ربط الشباب بالوطن عن طريق مخاطبتهم بروح الانتماء للبلد, من هذه الجروبات أول فبراير الذي اختار يوم واحد فبراير يوماً للانتماء المصري, ضحي حلمي المتحدثة الإعلامية لهذا الجروب قالت "للصباح العربي" أنشأنا هذا الجروب بعد الأحداث المؤسفة التي حدثت عقب مباراة الجزائر مع مصر فى السودان وما فعله الجمهور الجزائري بعلم مصر وبعد ما تعانيه مصر من اتهامات بالخيانة من معظم الدول المجاورة فكرنا أنا والكاتب "محمد تهامي" فى أن نفعل شيئاً لمصرنا الغالية والتي شعرنا بحبها يجري فى دمائنا وكان لابد أن نفعل شيئاً نثبت لأنفسنا ولكل العالم مدى حبنا وحب الشعب المصري كله لهذا الوطن وأن نحدد يوماً لإعلان هذا الحب فأنشأنا جروباً يدعو لإعلان يوم 1 فبراير يوماً للإنتماء المصري وقد تفاعل كثيرون للفكرة حتى وصل عدد أعضاء الجروب الآن إلى أكثر من أربعة آلاف عضو.


لماذا اخترتم 1 فبراير ليكون يوم الانتماء؟

- اخترنا يوم 1 فبراير لأنه اليوم الذى قبض فيه على الزعيم الراحل أحمد عرابي كما أن عرابي هو أول من نادى بالهوية المصرية فى العصر الحديث.


ماذا عن نشاط الجروب ؟

- منذ أن أنشأنا الجروب ونحن نحاول البحث عن وجوه مشرفة لمصرنا العزيزة وخاصة من الشباب لذلك أقمنا مسابقة عامة بهدف تسليط الضوء على شباب إيجابي قام بعمل أشياء تستحق التكريم , وستكون تلك المسابقة مفتوحة للراغبين فى الاشتراك فيها أو الراغبين فى تسجيل أحد الأشخاص الذين يستحقون التكريم وهناك أقسام أخرى تهتم بمجالات أخرى مختلفة مثل العلم والثقافة والرياضة بكل أنواعها باختصار تلك المسابقة هدفها إبراز الشباب المصري النابغ فى كل المجالات لأننا اتهمنا كثيراً بأننا شباب سطحي ولا نفكر فى أشياء إيجابية.


وماذا عن منظمي الجروب ومهامهم لإنجاح ذلك اليوم ؟

- لقد قمنا بتقسيم المهام فيما بيننا فالكاتب "محمد تهامي" هو صاحب الفكرة ومنشئ الجروب وأنا المتحدثة الإعلامية للحملة وشيرين ثروت هي مقدمة الحفل إن شاء الله.


هل هناك رعاة لهذا الحفل؟

- سترعى الحفل قناة "نايل لايف" وسنوزع الجوائز على الفائزين يومها.


هل سيستمر نشاط الجروب بعد انتهاء الحفل؟

- بالفعل هناك المزيد فنحن لدينا أحلام وطموحات كثيرة نود أن نفعلها بعد هذا الحفل ولكننا الآن لا نفكر إلا في إنجاح الحفل وظهوره فى أفضل صورة ممكنة وبعد الحفل سنعلن عن أنشطتنا المستقبلية.



الخبر على موقع الجريدة

ليست هناك تعليقات: