11‏/11‏/2009

أخر صبرك يا قلبي

(10)





أخر يوم امتحانات في سنة تالتة كانت الأجازة بجد لأنه في سنة تانية مالحقتش أصلا جبت النتيجة من هنا وبدأت الدروس تاني يوم .. المهم أخر يوم أمتحانات كان يوم عيد عندي لأن أخيرا هنتقم (نيهاهاهاهاهاااااا).


ولأن أنا رياضة 2 كان جدولي وحش جدا على حظي زنقونا في 3 أيام وسابوا أسبوع قبل التربية الوطنية واتنقطت بسبب الحركة دي وطبعا كان مستحيل أقعد استني أسبوع بحاله "التربية الوطينة" .. أجزت على طول وبدأت انتقامي يوم امتحان الميكانيكا اللى هو كان أخر يوم أمتحانات الإفتراضي روحت حضرت حاجاتي وتاني يوم كنت في إسكندرية قضيت يوم جامد جدا وبعدها بيومين روحت حجزت لكورس أنجليزي وعملت مدونتي على قدي حبيبتي وكنت مقضية باقي الأيام برا البيت.


أما أخر يوم أمتحانات الفعلي بعد الإمتحان مباشرة عديت على بابا الأول في الصيدلية قولت له جملة "اللى هيكلمني من النهارده هفجره .. محدش له علاقة بيا خالص أعمل اللى أنا عاوزاه" ومشيت من غير ما أقول له هروح فين وروحت مع سارة عندها ومعانا أكل ومشاريب وهاتك يا تهييس واسألوا سارة وأختها أنا عملت أيه وقولت أيه مش هقول هنا عشان صورتي ماتتهزش برستيجي برده وسيبتها العصر وسافرت عشان اروح مركز الأكاديمية الأمريكية في كفر الشيخ لأن كان يومها أختبار تحديد المستوي لكورس الأنجليزي ورجعت على 9 بالليل أروح؟ لا طبعا أخدت جولتي العائلية وروحت الساعة 1 بالليل .. محدش نطق معايا طبعا ولا يقدروا أصلا مش كفاية بقالي سنتين بتذل وبتهان وبتطلع عيني عشان أعيش الأجازة دي.


قضيت الأجازة بقي كلها سفر .. أول شهر أخدت مستوي في كورس الأنجليزي وروحت طنطا 4 مرات واسكندرية 5 مرات .. أول مرة اسكندرية حضرت محاضرة تنمية بشرية وبعدها قضيت يوم جامد مع أصحابي .. تاني مرة روحت عشان أراجع الدرجات بتاعتي لأن مجموعي كان غير المتوقع وبعدين قضيت اليوم مع مجموعة من أصحابي كان يوم جامد وأكلت يومها كشري بالكبدة لأول مرة في حياتي أدوقه بس كان جامد (تسلم أيدك يا اللى عزمتنا على الكشري) وتالت مرة روحتها مع سارة وأختها كان يوم حقير بجد وأخر شوية هما اللى كانوا جامدين لأن حضراتنا دفعنا في تاكسي من المنتزة للموقف 40 جنية وبعدين روحنا جبنا لب كان حجم البتاع قد الصباع مايرضيش عيل وبعدين مالقيناش عربيات نروح فيها روحنا قاعدين على الأرض وميتين من الضحك والعربية اللى أخدتنا أنا وقفت أصوت في الموقف "عاوزة أروووووووح" وسارة عيطت للسواق "ياعموا أحنا هنا لوحدنا ومش عارفين نروح وهنتأخر" راح الراجل منزل 3 وركبنا .. ومرة روحت عشان أجيب لبس وبعدين قعدنا على البحر وكانت قاعدة مسخرة.


طنطا بقي كانت كل المرات مع سارة وأختها وأحيانا كان بيبقي معانا واحدة من صحابنا .. بنجيب لبس أو جزم أو أى حاجة أو خارجين نتفسح أو طلبت معانا نروح وخلاص طبعا كانوا خروجات جامدة لأننا بنفضل نضحك ونهزر طول اليوم لما نموت على نفسنا.


أجازة كانت انتقام فعلا رغم أن أيام النتيجة كانت بشعة .. بس الحمدلله عرفت أخد حقي في الإستمتاع بالأجازة فعلا .. نويت أقضي أجازة صح وكانت أجازة ماحصلتش ولا هتتعوض أبدا كانت أول مرة أحس بالأجازة بجد.




ضحى حلمي

ليست هناك تعليقات: