26‏/09‏/2009

حديث مع أمي


نظرا لفقداني أمي في سن صغيرة فأنا أعلم جيدا أهميتها وأنا أكثر من يؤكد لك أنه يصعب على الأب وعلى أي شخص أخر تعويض أهميتها حتي لو كان أقرب الأقربين.


لن أتحدث عن مدي اشتياقي وألمي وحاجتي لها الذين كلما مر الزمن زادوا داخلي وأقدر لكل من يحاول الهائي عن التفكير فيها رغبة في عدم استسلامي للحزن .. فبعيدا عن تلك الحاجة فأنا في حاجة لها من أجل شيء أخر بل أشياء أخري.


ما زلت حتي بعد أن كبرت وأصبحت أعي أمورا عديدة طفلة .. مجرد طفلة تحمل تساؤلات منذ خمس سنوات وأصبحت في السابعة عشرة من عمري فمن المفترض أن يكون لدي إجابات لتساؤلاتي منذ زمن لكن تساؤلاتي منذ زمن لكن تساؤلاتي تزداد وتزداد رغم اتضاح العديد من الأمور أمامي وأمام عقلي.


أعلم أنه من الممكن أن الجأ إلى زوجة أبي أو خالتي أو عمتي أو جدتي أو أم أقرب صديقاتي أو أي امرأة أخري لكني لا أستطيع ليس لأني أخجل فبإستطاعتي أن أسأل أي شخص كان بلا حرج لكني أخشي أن ينقل لي فكرة خاطئة ويخلط الأمور فيشتتني ويدخلني متاهات لن أستطيع الخروج منها.


أنا في حاجة إلى شخص أثق فيه يقدر حقا أن يفهمني بوضوح ويعطيني إجابات كافية .. شخص يستطيع أن يتحدث معي عن أمور عديدة تتشابك كلما مر الزمن.


فأنا أريد أن أتحدث عن مستقبلي وعن حياتي وعن العمل وعن الدين وعن الحجاب وعن الحب وعن الجنس الأخر وعن الختان وعن الزواج وعن ... وعن ... وعن الكثير من الأمور التي أريد أن افهمها وأكون فكرة سليمة عنها .. أخشي أن أبوح بها خوفا من أن ينقل لي أفكار تهدم حياتي وحياة أبنائي.


ليتني أستطيع العثور على من أثق به لكن حتى الآن لم أجد من أضع به ثقتي الكاملة بلا خوف وحاولت كثيرا وللأسف بائت كل محاولاتي بالفشل ولم أعثر على صاحب الثقة .. لجأت لكل المحيطين ولكن أفكارهم مختلفة وبها الكثير من الأخطاء ولجأت للكتب لكن ليست كافية بل هي أكثر تشتيتا من البشر.

ليتني أستطيع الحديث مع أمي .. ليتني.



26/9/2009
في مجلة رؤية مصرية


ضحى حلمي

هناك 4 تعليقات:

قطرات من شواطئ الحياة يقول...

ضحى الجميلة
نصيحة من اخت قريبة من سنك لازم تثقي في حد و تتكلمي معاه وتسأليه عارفة إن مفيش حد حيعوضك حنان الأم بس اعتبري الحد ده بديل مؤقت لحد ما تقابلي مامتك في الجنة إن شاء الله

عارفة أغنية (أنا و أخي) فيها جملة بحبها اوي :
لو سرقت منا الأيام قلبا معطاءا بسام
لن نستسلم للآلام لن نستســـلم للآلام

خلي أملك في ربنا كبير و هو حيعوضك برحمته هو

أنا بجد مبسوطة إني اتعرفت على مدونتك و اتمنى تعتبريني صديقة و زائرة دائمة للمدونة :)

Doha Helmy يقول...

شكرا ليكي جدا لتعليقك .. بصي ده مجرد شعور جوايا مقدرش اتخلى عنه

زهرة يقول...

اقولك حاجة يا ضحى

مقدرتش على نفسى اكتب كدة فى مدونتى

ياليتنى اتحدث الى امى

بجد اتمنى ولو لحظه زى زمان

بس عارفه اللى بيروح بيحس باللى محتاج له


صدقينى


حسه بيكى اوى ^_^

Doha Helmy يقول...

زهرة .. شكرا ليكي :)