12‏/07‏/2009

محمد التهامي .. بني ادم مع وقف التنفيذ !!

بني ادم مع وقف التنفيذ !!





" بني ادم مع وقف التنفيذ " هو اسم الكتاب الذى صدر مؤخرا عن دار اكتب للنشر والتوزيع وهو الاسم الذي يحب ان يطلقه صاحبه محمد التهامي علي نفسه .. محمد التهامي ابن السويس الذى حضر الى القاهرة ليحقق احلامه وطموحاته التي يحلم ان تكون منبرا وهديا لكل انسان.


محمد التهامي في الثالثة والعشرين من عمره خريج تجاره .. يحب الكتابة والتصوير .. عمل في مجلة كلمتنا وهى احدي المجلات الموجهة للشباب .. وعمل ايضا في اذاعه حريتنا وهي اذاعه علي الانترنت من صناعه بعض زملائه في المجلة وهو ايضا كاتب سيناريوهات ولكن لم تخرج بعد للنور .. يتمنى ان يتحدث الناس والفنانين بكتاباته وكلامه .. قام بتصوير فيلم بالاشتراك مع بعض زملائه في المجلة اسماه " في كل بيت " وهو فيلم تسجيلي يعبر عن الام الشعب المصري الغلبان من مرض نخاف جميعنا منه (( عن السرطان نتكلم )) .. وقد عرض الفيلم في موقع العربية وكتب عنه مقالا كاملا في مجلة كلمتنا .. وهو ايضا من أنشط الشباب على الـ facebook ، ومن أكثر التجارب ظهورا وحضورا إلكترونيا، حيث يتفرد في إدارة مجموعته على الـ facebook , وكان العدد الكبير من الذين حضروا حفل توقيع كتابه ((بني ادم مع وقف التنفيذ)) دلالة على قدرته على التواصل مع شباب الـ facebook الذي هو في نفس مرحلتهم السنية ، كما أنه مرتبط بهم بعلاقات صداقة حقيقة وليست فقط إلكترونية.


محمد انسان بكل ما تحمله الكلمة من معاني .. مبدع .. طيب الى ابعد الحدود .. طموحاته بلا حدود .. واحلامه تسبق سنه والتي يسعى ان يحققها لا ان يحلم بها فقط .. وهو مثال لكل شاب يحلم ان يقدم شيئا لمصر .




((حواري مع محمد التهامي))


- كلمنا عن محمد التهامي ؟
بني ادم عادي جدا .. حاول يكتب .. ربنا انعم عليه بنجاح كتابه الاول لانه كان صادق في التعبير عن اللي شايفة


- امتي بدأت الكتابة ؟
مش عارف
بس ماليش اخوات عشان كدة كنت بقعد كتير لوحدي
و انا صغير كنت بحب اجمع العساكر و اتخيل قصص .. وكانت دي لعبتي المفضلة


- كلمنا عن كتابك " بنى ادم مع وقف التنفيذ " ؟
دي قصص مختلفة اغلبها كتبتها و في الثانوي و الجامعة و عشان كدة موجود فيه رصد لمرحلة المراهقة و ازاي الشاب تايه بين الحلال و الحرام .. نفسه يحب .. بس خايف يدخل فى علاقة ... خاصا لما يشوف اصدقائه العايشين حياتهم فى مارينا


- علي مين بتطلق اسم " بني ادم مع وقف التنفيذ " ؟ وليه بتحب تطلقه علي نفسك ؟
عليا وعلى كل صحابي كلنا مع وقف التنفيذ
لان اغلب شباب الطبقة الوسطي عنده احلام كتير ومش عارف يحققها ..عاجز عن تحقيقها بسبب ظروف المجتمع


- مش شايف ان الاسم والغلاف محبطين حبتين ؟
شايف انه بيعبر عن شخصياته و ابطاله المحبطين للاسف الفترة دي من عمر الشباب كلها احباط و تناقض و خاصا فى مجتمعنا مافيش حاجة واضحة


- ايه اقرب القصص في الكتاب لقلبك ؟ وليه ؟
مافيش قصة معينه كلهم خدوا مني و من احاسيسي و مشاعري و اتحرقت اعصابي عشان اقدر اتعايش مع كل قصة منهم


- هل حقق كتابك النجاح اللي كنت بتتمناه ؟

الحمد الله .. ربنا كرمني بنجاح كبير فى حياتيو الناس صدقت الكتاب
النجاح الكتاب بالنسبة لي ممكن يكون واحد بس أثر فيه
لان فيه كتب كتير بتحقق مبيعات و بتكون قليلة الادب
و طبعا دي مش بتأثر فى الناس
المهم اني قدرت اثر فى عدد كبير من الشباب


- ايه معني النجاح بالنسبه لمحمد ؟
انى أغير طريقة تفكير حد و اخليه يحب القراءة لاننا عمرنا ما هنتقدم و احنا مش بنحب القراءة .. اللي تابع حلقات عمرو خالد قصص القران .. عمرو خالد أكدت اوي فى حلقة سيدنا موسي على القراءة .. قالت اللي مش بيقرأ مافيش فايدة منه و لا عمره ما هيفلح
كمان فضلت سنين بتقدم صورة سيئة لكاتب بسبب الكتاب انفسهم
ياريت اكون قدرت اغير الصورة دي


- ايه حكاية جروب الـ facebook اللي بيطالب بمصادره كتابك ؟
دي حكاية و انتهيت كانت ناس فاهمة ان الكتاب بيقدم افكار بطريقة غلط و لكنهم فى النهاية اغلقوا الجروب بنفسهم و قدموا اعتذار و دي كان يكون جميل اوي بالنسبة لي ..
كمان ما ردتش عليهم لانهم احرار فى وجهة نظرهم


- ايه حكاية تشبيهك بعمرو دياب ؟
جريدة وشوشة صحفي هناك كتب موضوع متناقض مع كلام موضوع كان مكتوب فى مدونة بنت
عنى احساسها اني نظرة عيني و طموحي بتفكرها بعمرو دياب
لما كان صغير
يسعدني اني يكون عندي طموح واحد ناجح زي عمرو حتي لو اختلافنا في اللي بيقدمه ماحدش يقدر ينكر ان عمرو ذكي و ناجح
بس الجريدة بعتوا لي صحفي بعد كدة أعتذر لي
و قابلت رئيس التحرير في حفلة و اتكلمنا فى الموضوع عادي
بس مارضيتش اكلم الصحفي
و خوفت ارد عليه الموضوع يكبر


- عرفت من خلال مدونتك عن مسرحيه " حلم فكان " كلمنا عنها ؟
مسرحية كتبها زمان ايام الثانوي كان بتكلم عن حاكم مسلم سنة 3000 هينهار العالم و الحاكم ده هيحمي العالم و هيرجع الاسلام صح و هيكون حاطط فى دماغه ازاي يحكم زي الخلفاء الراشدين


- كلمنا عن الفيلم التسجيلي " في كل بيت " ؟
تجربة قديمة كنت صغير و الفيلم ماطلعش بالجودة اللي نفسي فيها ..بس هو كان بيرصد الحركة اقدام معهد السرطان
كان التصوير يقطع القلب و ازاي الناس بتعامل الناس


- كلمنا عن مشروعك الحالى اللي تفرغت من اجله egy work ؟ وايه هدفك منه ؟
مشروع ايجي ورك هو عبارة عن استغلال منظم لاوقات الفراغ عن الشباب ..هدفي ازاي ممكن نستغل وقت الفراغ شباب فى تنمية مهاراتهم و قدراتهم و كمان ازاي ممكن يكسبوا عائد مادي


- كلمنا عن رواية " هيروبولس " ؟
روايتي الجديدة و اهم حاجة فى حياتي دلوقتي .. الرواية دي هي حلمي لان كل حاجة اتكلمت فيها هي حاجات قديمة زي حلم فكان و غيرها .. انما هيروبولس هي اهم حاجة كتبتها و ذاكرت لها كتير لها بتعتمد على جانب تاريخي و انساني و قدمت شخصيات ببساطة و بيحبوا و بيغلطوا مش معني التاريخ ان القصة تبقي سخيفة
الرواية هتنزل ان شاء الله في معرض الكتاب عن دار اكتب


- ايه هي اعمالك الجايه ؟
منتظر اعرف رأي الناس فى هيروبولس الاول
و نفسي اغير صورة الكاتب .. و ان الناس تحب الكاتب و تبعد عنه صورة المعقد نفسيا
و يكون الكاتب حد من الناس
و كمان لازم الكتاب يكتبوا كتب بسيطة من غير فذلكة على الناس


- بتنصح الشباب بايه سواء اذا كان عنده موهبة او مهاراته غير مستغله وبمعني اصح مش عارفها اصلا ؟
لا مش بنصح الشباب بحاجة .. انا مش واعظ .. لاني محتاج للنصيحة


- بتحلم بايه ؟
ان هيروبولس تترجم لاكتر من لغة و تتحول لعمل سينمائي ضخم
و ان الناس تصدق اللي بكتبه


- في سؤال كان نفسك اسألهولك ومقولتهوش ؟
لا مافيش
شكرا جدا علي الحوار
انا سعيد جدا بحوارك معايا




((قصـة مـــن قصـص بـني آدم))


((يوم انسحاب العدو))



اليوم تشهد مصر حركة غير عادية .. المواصلات .. الشوارع .. الناس .. هناك حالة غريبة .. والناس تتفاعل معها بسرعة ..

هناك همة غريبة ظهرت فجأة على الشعب المصري ..

فلا يعقل أن أنزل الشارع ولا أجد مشاجرات أو إهانات .. ماذا يحدث ..؟

نعم لقد عرفت السر ..اليوم تقام مباراة مهمة في ستاد القاهرة .. مباراة نهاية الدوري العام بين فريقين يحبهم المصريين بشدة .. الأول اسمه الأهلي والثاني الزمالك ..

يذهب اليوم الملايين إلى الاستاد .. ورغم أن الاستاد لا يكفي إلا لعدد أقل من هذا بكثير .. لكن البركة تجعل الإستاد يكفي الملايين

من لم يلحق مكانا وجد مكانه في مقهى .. فالكرة تحلو في وسط الناس ..

تم إغلاق المحلات .. وهناك رجال طلقوا زوجاتهم من أجل متعة مشاهدة المباراة .. المباراة مهمة للغاية ..

عندما بدأت المباراة ساد الصمت في كل مكان .. كل الناس تشاهد المباراة .. كل الناس تتشاجر بسبب أخطاء اللاعبين .. الوحيد الذي كان يسير في الشارع هو أنا .. أنا الوحيد الذي شاهدت كل ما يحدث ..!!

شاهدت دبابات وجنود وطائرات يطوقون شوارع القاهرة .. لم أعرف هوية هذا الجيش الذي بدأ يحتل مصر ..!!

تجولت في الشوارع بدون أن يلاحظ أحد كانت صيحات الطلقات والرصاص والقنابل تعلو على أصوات الجماهير الذي يشجعون المباراة

لكنهم لم يلتفتوا لها ..

وكل قنوات الأخبار تذيع احتلال مصر على الهواء مباشرة ولكن المصريين يشاهدون المباراة .. المباراة الأخيرة في الدوري ..

فحتى لم يلحظ أحد ما كتب على الشاشة من نبأ عاجل وهم يشاهدون المباراة ..

هذا لأن أعينهم عند قدم كل لاعب معه الكرة ...

وعقولهم تقف عند احتمالين لا ثالث لهما ..

الأول إذا انتصر الزمالك فسوف ينتقم جماهير الزمالك لأنفسهم ويذلون جماهير الأهلي ..

والثاني إذا انتصر الأهلي فسوف يحدث العكس تماما ..

ما علاقة الجماهير الآن بما يحدث خارج المباراة ..؟؟

بالطبع لا شيء ..!!

وقفت وحدي أرفض الاحتلال أو الاستشهاد بدون أن أحارب في هذه المعركة ..

قبل نهاية المباراة بدقائق قليلة .. خرجت جيوش الاحتلال منسحبة ومغادرة لأرض مصر ..

لم يشعر المصريين بما حدث ..

قالت قنوات الأخبار عن أسباب خروج جيش الاحتلال .. أن قواد الجيش جاء لهم إحباط .. لأنهم كانوا يتوقعون حربا شرسة مع المصريين .. ولكنهم دخلوا مصر ولم يجدوا المصريين مما سبب لهم إحباطا فقرروا أن يحرموا مصر من وجودهم ..

" هذا وقد صرح مصدر أمني مسئول في جيش الاحتلال .. أن أفضل عقاب للمصريين أن نتركهم لأنفسهم .. فهم قادرين على القضاء على أنفسهم بأنفسهم .."






ضحى حلمي

ليست هناك تعليقات: