02‏/07‏/2009

ورقة وقلم وأفكار هاربة


تتدفق الأفكار في رأسها ولكن حينما تجمع المتشابه منها وتسرع في تحريرها علي الورق فسرعان ما تهرب الأفكار إلى مخبأ لا تستطيع العثور عليها فيه ولا تستطيع تذكرها .....


يزعجها ذلك كثيرا فعندما تريد التخلص من أفكارها وتحريرها تحبس نفسها وتتشبث برأسها مسببه لها ألآم تعجز عن إحتمالها .. فتحتسي بعض القهوة لتصفي ذهنها مما إزدحم فيه وتبدأ في محاولة جديدة للعثور علي أفكارها .....


قبل أن تنهي قهوتها تعثر علي الأفكار فتسرع لتحريرها وعندما تضع قلمها وتخط أول خط يتوقف القلم عن الحركة لأن أفكارها تمنعه من الحركة وتقرر هي أن تجبره علي الكتابة فيتحرك القلم بسرعه وعشوائيه حتي تصطدم يدها بفنجان القهوة فينسكب ما فيه علي الورقة .....


تلقي القلم بعيدا وتمسك الورقة من طرفها للتخلص مما إنسكب عليها فتجدها تلونت بلون القهوة وقبل أن تلقيها في سلة المهملات تقرأ ما أجبرت القلم علي كتابته فتجد أن الكلمات لا علاقه لها ببعضها وقليلا منها إستطاع النجاة مما إنسكب عليه والآخر شوهته القهوة .....


تلقي بالورقة وتطفئ المصباح فتغرق الغرفة في الظلام وتتجه إلى سريرها ملبية ندائه ليحتضنها فتخبئ رأسها فيه وتبكي .....


ضحى حلمي

ليست هناك تعليقات: